الحركة الوطنية: قرارات القيادة السياسية لمكافحة كورونا تاريخية.. ومصلحة المواطن على رأس أولوياتها

23-3-2020 | 19:29

اللواء رءوف السيد علي

 

أميرة العادلي

أكد اللواء رءوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن القيادة السياسية في مصر أثبتت بما لا يدع مجالًا للشك أنها على قدر المسئولية وتضع مصلحة المواطن وصحة الشعب المصري على رأس أولوياتها.


وأضاف رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، في بيان له اليوم أن حرص مؤسسات الدولة على إعادة جميع المصريين العالقين في دول العالم المختلفة دون أن تحملهم اي تكلفة دليل على أن حياة المصريين خط أحمر لا يمكن المخاطرة بهم، وأكبر دليل صحة هذا الكلام هلى قيادة الطيار محمد منار عنبة طائرة لإعادة المصريين العالقين في لندن.

وأشار اللواء رءوف السيد علي إلى القرارات والتكليفات التى أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسى لمواجهة فيروس كورونا تاريخية وغير مسبوقة، وتؤكد أن هذا الشعب وجد أخيرًا من يحنو عليه فالدولة اتخذت حزمة من الإجراءات الصارمة لمواجهة الفيروس اللعين الذي انتشر كالنار في الهشيم بدول العالم المختلفة.

وأكد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن تسكين أوجاع الاقتصاد جراء فيروس كورونا لم يغب عن بال الرئيس السيسي، إذ خصص مليار جنيه للمصدرين خلال شهرى مارس وأبريل 2020 لسداد جزء من مستحقاتهم وسداد دفعات إضافية بقيمة 10 % نقدًا للمصدرين فى يوليو المقبل، وبالإضافة إلى رفع الحجوزات الإدارية على كافة الممولين الذين لديهم ضريبة واجبة السداد مقابل 10 % من الضريبة المستحقة عليهم وإعادة تسوية ملفاتهم من خلال لجان فض المنازعات وتخفيض أسعار العائد لدى البنك المركزي 3% مع إتاحة الحدود الائتمانية اللازمة لتمويل رأس المال وبالأخص صرف رواتب العاملين بالشركات وتأجيل الاستحقاقات الائتمانية للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لمدة 6 أشهر وعدم تطبيق غرامات وعوائد إضافية على التأخر فى السداد.

وأضاف اللواء رؤوف السيد علي أن هذه الإجراءات من شأنها تقليل الآثار السلبية الناجمة عن توقف عجلة الإنتاج بسبب الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا حتى تعبر مصرنا العزيزة بر الأمن حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها.

مادة إعلانية

[x]