لمواجهة كورونا.. أشهر 4 بدائل للكحول "الإيثيلي" ينصح الأطباء باستخدامها.. واحذر هذه الخلطات تسبب الوفاة

23-3-2020 | 16:16

تطهير اليد

 

إيمان فكري

شهد الكحول الإيثيلي إقبالًا كبيرًا على شرائه خلال الفترة الأخيرة لمواجهة فيروس كورونا ، الأمر الذي أدى إلى نقصه بالأسواق، مما دفع البعض إلى البحث عن بدائل أخرى لها نفس الفعالية، وقد يلجأ البعض إلى استخدام مواد تسبب لهم أضرارًا خطيرة تصل إلى درجة الحروق أو مواد أخرى لا تكون بنفس فعالية الكحول، لذا نوضح لكم أشهر البدائل الآمنة التي ينصح به الأطباء لتكون بديل الكحول للتعقيم، وما هي الوصفات التي يجب الامتناع عن خلطها مع بعض للوقاية من أضرارها ومخاطرها على الصحة .


وحسب ما ذكره الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، لـ "بوابة الأهرام"، أنه ليس فقط الكحول الطبي هو أداتك الوحيدة في مواجهة الفيروسات ففي حالة اختفائه هناك بدائل أخرى تحمل نفس الفعالية والقدرة على التعقيم، ولكن يجب استخدامها بحذر، وتشمل:

الكلور
يعد " الكلور " البديل الوحيد للكحول الإيثيلي، ولكن لا يجوز استخدامه كالكحول، لأن رائحته والأبخرة والغازات المتصاعدة منه قد يسبب الوفاة، فهو يعتبر من أخطر الوسائل التي يتبعها الكثيرون خلال هذه الفترة، دون الاهتمام بخطورته.

ولكن يمكن استخدام الكلور في تطهير الأسطح بالمنزل مرة واحدة في اليوم، وفي الأماكن الحكومية لتردد المواطنين عليها، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من المواد المضادة للجراثيم والبكتيريا، ويقضي على الفيروسات في 20 ثانية.

الكلور بالماء
ظهر استخدام الكلور المخفف بالماء كبديل جيد للكحول الطبي، ولكن مدة القضاء على الفيروسات تطول عن الكلور العادي، كما يجب أن يقتصر ذلك الاستخدام على تعقيم الأسطح، الأرضيات، وعدم اقترابه من الجلد حتى لا يسبب جروح والتهابات.

هل الكولونيا بديلا جيدًا للكحول؟
هناك شرط لابد أن ينطبق على "الكولونيا"، للاعتماد عليها كمعقم، وهي أن تحتوي على الكحول الإيثيلي بنسبة 70%، حيث إن هناك بعض البرفانات التي تحتوي على كحول "مضروب" يمسى ميثانول، قد يعرض الجلد لخطر الإصابة بالتلف عند ملامسته بشكل مباشر، كما يتسبب في تهيج الأعشية المخاطية للجهاز التنفسي، ويزيد من حد أعراض الحساسية.

الماء والصابون
يعتبر استخدام الماء والصابون البديل الأمثل للكحول الطبي، وذلك من خلال غسل الأيدي وفركها باستمرار لمدة 20 ثانية، نظرًا لقدرته على القضاء على الفيروسات.

هناك مواد ليس لها تأثير، ولا تقضي على الفيروسات، وهي:

الخل
يمكن أن يستخدم الخل في غسل الخضروات والفواكه، ولكنه لا يعتبر معقمًا يمكن استخدامه لتعقيم الأيدي، لأنه لا يقضي على الفيروسات.

الماء بالملح
لا يقضي الماء بالملح على الفيروسات نهائيًا، فيمكن استخدامه للمضمضة فقط للنظافة ولكنه لا يعقم.

هناك بعض الوصفات والخلطات التي يجب الامتناع عن خلطها مع بعض للوقاية من أضرارها ومخاطرها على الصحة ، وهي:

خلط الكلور بالكحول
يحتوي الكحول على الإيثانول أو الأيزوبروبيل، ويحتوي الكلور على حمض الهيدروكلوريك و الكلور واسيتون، أو ثنائي كلورو أسيتون، ومع خلط هذه المركبات مع بعض يسبب غازات سامة تؤدي لتلف الجهاز العصبي والرئتين والكليتين والكبد، كما أنه يؤثر على البشرة ويسبب الالتهابات الشديدة، وكما تؤدي المستويات العالية من الكلور وفورم إلى الغثيان والإغماء وقد يسبب الوفاة.

خلط الكلور بالخل
يعتقد البعض أن خلط الكلور مع الخل يعمل على تطهير المنزل والقضاء على فيروس كورونا ، ولكنه من أخطر الوصفات التي تسبب مخاطر على الصحة ، حيث ينتج عنه أبخرة سامة تسبب في حروق للعين والرئتين ويسبب الاختناق، وقد يسبب أمراضًا كارثية عن طريق استنشاقه أو ملامسته للجلد.

خلط الخل وبيروكسيد الهيدروجين
يعتبر من المركبات التي تسبب مشاكل صحية عديدة منها تهيج الجلد والعينين والتهابات الحلق والأنف.

خلط الخل الأبيض مع مادة الأمونيا
بعض المواد المطهرة تحتوي على مادة الأمونيا وعند خلطها مع الكلور تسبب تلف في الجهاز التنفسي، وفي حالة وجود كميات عالية من الأمونيا يسبب ذلك متفجرات وغازات قاتلة.

خطورة ارتداء "الجونتي"
ويحذر الدكتور أمجد الحداد، من ارتداء "الجونتي"، لأنه يعد أمرًا كارثيًا؛ حيث إنه جسم مطاط ناعم تلتصق به الفيروسات والجراثيم، وبذلك من يرتدي يحمي نفسه ويضر الآخرين بشكل كبير، لأنه ينقل الفيروسات من مكان لمكان، كما ينقل العدوى.

نصائح عامة
1- عدم الإفراط في استخدام المطهرات.

2- عدم استخدام الكحول في المنزل.

3- عدم لمس الوجه.

4- غسل اليد بالماء والصابون باستمرار.

5- عدم إضافة مادة كيمائية على أخرى لما تسببه من مخاطر كارثية.

6- البقاء في المنزل.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]