بمناسبة عيد الأم.. "اورنچ مصر" تشارك مؤسسة "بهية" في مبادرة "21 يوم" لخفض فترة انتظار علاج سرطان الثدي

22-3-2020 | 11:04

مشاركة مؤسسة "بهية" في مبادرة "21 يوم"

 

في إطار حرصها الدائم على التواجد والمشاركة في دعم جميع المبادرات الإنسانية الهادفة إلى تنمية ومساندة المجتمع المصري، أعلنت اورنج مصر عن مشاركتها في مبادرة "21 يوم" التي أطلقتها مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان.

وتساهم اورنچ مصر مع غيرها من المؤسسات في مبادرة "21 يوم" التي أطلقتها مؤسسة بهية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بالتبرع المادي الذي يستهدف خفض مدة انتظار المرضي من النساء من 45 يوما إلى 21 يوما قبل عيد الأم علما بان قوائم الانتظار وصلت إلى حوالي 5300 حالة.

وبهذه المناسبة عبرت الأستاذة هالة عبد الودود رئيس قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بشركة اورنج مصر عن فخرها بالمساهمة في واحدة من أهم المبادرات الإنسانية في عام 2020، والتي تعد أفضل طريقة لتوجيه رسالة دعم للأم المصرية في عيدها.

وأضافت عبد الودود "المبادرة تهدي الأمل والطمأنينة لأكثر من 5 آلاف أم مصرية وتبعث برسالة دعم واضحة لهن ولأسرهن فنحن نتحدث هنا عن مبادرة سيستفيد منها عشرات الآلاف من المصريين الذين تتكون منهم أسر السيدات الموجودات على قوائم الانتظارولذلك حرصنا بشدة على دعم هذه المبادرة التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من استرايتجية الشركة في قطاع المسئولية المجتمعية".

جدير بالذكر أن "بهية" هي مؤسسة خيرية غير هادفة للربح، تدير مستشفى مزودا بأحدث أجهزة الكشف وعلاج سرطان الثدي، وتعمل المؤسسة على إنقاذ حياة مئات السيدات عن طريق تقديم خدمة متميزة ومتكاملة فى الاكتشاف المبكر والعلاج.

وتحظى مؤسسة بهية بثقة كبيرة بين سيدات مصر الأمر الذي جعل منها هدفا لتوافد أعداد كبيرة من السيدات الراغبات في الكشف والعلاج.ونتيجة الإقبال على المركز أصبح لدى "بهية" قائمة انتظار طويلة تضطر السيدات الراغبات في الكشف إلى الانتظار 45 يوما مما يؤثر سلبا على حالتها الصحية والنفسية .

الأكثر قراءة

[x]