"حماية المنافسة" يحيل كبار سماسرة الدواجن إلى النيابة العامة

21-3-2020 | 18:00

جهاز حماية المنافسة

 

حمدي عبد الرشيد

أصدر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة قرارًا بإحالة خمسة من كبار سماسرة الدواجن إلى النيابة العامة، بعد ثبوت مخالفتهم لنص المادة (6) فقرة (أ) من قانون حماية المنافسة.


وتواطأ السماسرة الخمس فيما بينهم والاتفاق على تثبيت سعر بيع كيلو اللحم الحي من الدجاج الأبيض، عن طريق فرض أسعار احتكارية على المُربِّين.

أدى ذلك التواطؤ إلى زيادة خسائر المربي بشكل كبير، وخروج عدد كبير منهم من السوق، بالإضافة إلى قيامهم بإحداث نقص بالمعروض، بما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار وحرمان المواطنين من توافر بديل ذو جودة وسعر مناسب خاصة في ظل ارتفاع أسعار اللحوم الأخرى بكافة أنواعها.

جدير بالذكر، أن تلك المخالفة ليست الأولى التي يتوصل إليها الجهاز في قطاع الدواجن، فقد سبق لجهاز حماية المنافسة أن طالب بتحريك الدعوى ضد كبار السماسرة في عام 2017 لقيامهم على تحديد سعر الكيلو من الدواجن البيضاء، حيث اتضح أن السماسرة المخالفين قاموا بفرض أسعار تقل عن تكلفة المُربِّين بحوالي 14%.

ما أدى إلى تراكم الديون عليهم وعدم الوفاء بالتزاماتهم وخروجهم من السوق، بالإضافة إلى الدعوى التي تم تحريكها عام 2013 ضد (24) شركة من شركات الاتحاد العام لمنتجي الدواجن لمخالفتهم قانون حماية المنافسة، ودأبهم على القيام بممارسات احتكارية على نحو ألحق الضرر بالمواطنين.

يأتي هذا القرار تأكيدًا لدور الجهاز الرقابي في ضبط الأسواق التي تمس المواطن بصورة مباشرة، وإنه لن يتهاون في التصدي لأية ممارسات قد تتعلق بقوت الشعب، وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، وضمان عدم تلاعب المتعاملين في السوق واستغلال تلك الأوضاع لاحتكار السلع ورفع الأسعار على نحو يخالف قانون حماية المنافسة، ويفرض على المواطنين أعباءً جديدة ما كانوا ليتحملوها في إطار المنافسة الطبيعية، وبما يؤثرعلى توافر المنتجات الغذائية اللازمة داخل الأسواق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]