بروتوكول تعاون بين التضامن الاجتماعي وجمعية وطنية لتحسين وتطوير دور الأيتام | صور

21-3-2020 | 15:28

توقيع البرتوكول

 

أميرة هشام

وقعت نيڤين القباج ، وزير التضامن الاجتماعي ، بروتوكول تعاون مع عزة عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة جمعية وطنية لتنمية وتطوير دور الأيتام ، بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين، في إطار العمل على تحسين جودة الرعاية للأطفال فاقدي الرعاية الأسرية.


أكدت القباج على ضرورة وضع رؤية إستراتيجية للاهتمام بالأبناء المحرومين من الرعاية الأسرية والعمل على تغيير نظرة المجتمع لهؤلاء الأبناء.

وأضافت القباج، أن تنفيذ هذا البروتوكول يتم من خلال عدد من المحاور الأساسية التي تعمل وفقها وطنية وهي التعاون لتطوير منظومة الرعاية اللاحقة خلال المرحلة الأولى، والتي تستمر لمدة ثلاث سنوات من مشروع " تأهيل الشباب الأيتام للاستقلالية والرعاية اللاحقة " المنفذ من قبل جمعية وطنية في ثلاث محافظات القاهرة والجيزة والدقهلية.

تابعت: وذلك عن طريق تطوير وتفعيل آليات لتمكين فاقدي الرعاية الوالدية من خريجي دور رعاية الأيتام اجتماعياً واقتصادياً والتنسيق مع الجهات الأخرى مثل وزارة التربية والتعليم والشباب والصحة والجهات الحكومية الأخرى.

أردفت أن إطلاق حملة توعوية لرفع الوعي المجتمعي باحتياجات خريجي دور رعاية الأيتام ودور المجتمع تجاهه ورفع وعي دور الرعاية تجاه الأطفال والشباب فاقدي الرعاية الوالدية.

تم أيضاً الاتفاق على التعاون من أجل تفعيل نظام الأسر البديلة من خلال المساهمة في تطوير خطة تنفيذية لتطبيق وتقييم المرحلة التجريبية لتفعيل الدليل الإجرائي بالمحافظات الثلاثة وتفعيل جائزة بيت الحلم، حيث يتم تدريب المؤسسات الإيوائية على معايير جودة رعاية الأطفال وتنظيم جلسات تعريفية بالجائزة لتشجيع المؤسسات على التقدم لجائزة.

ويتم العمل أيضاً على بناء قدرات متطوعي مبادرة بينا من خلال تدريب متطوعي المبادرة على مساندة المؤسسات في تطبيق معايير جودة رعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية، بالإضافة إلى تطبيق برنامج همزة وصل والذي يهدف إلى تأهيل شباب الخريجين لرفع كفاءة مهنة مقدمي الرعاية وأخيراً تطبيق برنامج فرصة بهدف تعزيز قدرات الشباب الأيتام لإدماجهم في المجتمع وتأهيلهم لإيجاد فرص عمل مناسبة لهم.


جانب من التوقيع


جانب من التوقيع

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]