"بوابة الأهرام" تكشف حقيقة حالة كورونا في الهرم.. مسئول الصحة: كلام الطبيب غير دقيق واتخذنا الإجراءات اللازمة

21-3-2020 | 16:15

وفاة أول حالة كورونا في الهرم

 

داليا عطية

حالة من القلق انتابت الناس بعد مشاهدة فيديو لطبيب على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يدعى الدكتور أحمد كامل، يعمل بمستشفى بولاق الدكرور قسم العناية المركزة، ينتقد فيه إجراءات وزارة الصحة والسكان  في التعامل مع حالة مشتبه في إصابتها ب فيروس كورونا المستجد، تم تحويلها من إحدى المستشفيات الخاصة قبل أيام تعاني من أعراض تشبه أعراض كورونا.

بحسب ما قاله الطبيب، إن تواصل المستشفى مع وزارة الصحة لسحب عينة من المريض استغرق 24 ساعة: "عربية الإسعاف قالت عايزه طبيب وعايزه ماسكات.. العيان فضل عندنا في الرعاية يوم ومات النهارده الصبح والنتيجة طلعت إيجابي للفيروس"، هذا ما كشفه الطبيب.

الحقيقة 

كلمات الطبيب كان لها وقعها السلبي وأثارت علامات استفهام حول إجراءات وزارة الصحة في التعامل مع مخاطر الفيروس، رغم أن هناك جهودا كبيرة لا يمكن إنكارها في مواجهة الفيروس منذ ظهوره في مصر وحتى اليوم، وفي محاولة لكشف الحقيقة والتأكد من صحة ما قاله الطبيب وطمأنة المواطنيين تواصلت " بوابة الأهرام" مع المسئولين للوقوف على حقيقة الواقعة.

مسئول الصحة يكشف الحقيقة

قال الدكتور محمد منصور، وكيل الوزراة بالجيزة، لـ" بوابة الأهرام": المواطن دخل مستشفى بولاق العام واشتبه الأطباء في إصابته ب فيروس كورونا المستجد وتم اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة فورا، الإ أنه توفي في اليوم التالي وتم سحب عينة للكشف عن الفيروس وكانت النتيجة إيجابية لتسجل منطقة الهرم أول حالة وفاة بالفيروس.

الإجراءات الاحترازية 

وأكد أن المستشفى اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة: "قمنا بتعقيم المكان قبل الدفن والقائمين على الغسل والسيارة الناقلة كما تم تجهيز الجثة وفقًا لتعليمات الطب الوقائي".

وحول وضع مستشفى بولاق العام في الحجر الصحي قال مسئول وزارة الصحة : " لا مدخلتش حجر لكن عقمناها"، وحول وضع مستشفى الشروق التي كان بها المواطن قال: "مفيش حجر لكن تم تعقيمها أيضا"، مؤكدا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة وفقا لأعلى درجة والوضع آمن تماما.

أسرة المتوفى 

وعن وضع أسرة المتوفي، حيث إنهم من المخالطين له وما إذا كانت الوزارة فرضت عليهم الحجر الصحي أم لا كإجراء وقائي لهم ولمن حولهم قال: " سحبنا منهم عينات وعند ثبوت شيء يتم اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة".

كلام الطبيب غير دقيق

أما عن طبيب العناية المركزة الذي نشر مقطع فيديو عن الحالة المتوفية قال مسئول وزارة الصحة : "إن كلام الطبيب غير دقيق وعندما تبين الحقيقة قام بحذف الفيديو من على صفحته"، وأكد أن وزارة الصحة تقوم بجهود مكثفة وتعمل على مدار الساعة لمنع انتشار الفيروس وتتخذ في ذلك كافة الإجراءت التي تنص عليها منظمة الصحة العالمية.

تفاصيل الحالة 

على جانب آخر قال عضو مجلس النواب عن دائرة الهرم إيهاب غطاطي، والذي تابع مراحل التعامل مع هذه الحالة: إن المتوفي مواطن مُسن  تجاوز الـ 60 عامًا ويقيم بمنطقة الهرم كان يعاني من جلطة وتوجهت به أسرته إلى مستشفى الشروق وبعد مكوثه أكثر من يوم بدت عليه أعراض تشبه فيروس كورونا المستجد تمثلت في الحمي ونقص في كرات الدم الليمفاوية فتواصلت مستشفى الشروق مع وزارة الصحة التي وجهت بتحويل الحالة إلى مستشفى بولاق العام.

وتابع النائب حديثه لـ"بوابة الأهرام"، فقال انتقلت الحالة من مستشفى الشروق إلى مستشفى بولاق العام بناء على توجيهات الوزارة وتم سحب عينة للكشف عن الفيروس وكانت النتيجة إيجابية لكن الحالة توفيت في اليوم التالي.

 وأضاف قائلًا: "تواصلت على الفور مع وزارة الصحة لاتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة مع الجثمان وتعقيم المستشفى: "الحالة دخلت مستشفى بولاق العام يوم الخميس الساعة 6 مساءً".

مطالب ل وزارة الصحة

وناشد وزارة الصحة بضرورة الرجوع لدفاتر المستشفى في ذلك اليوم للوصول لجميع المواطنين الذين ترددوا على المستشفى في هذا اليوم سواء مرضى أو زائرين، وذلك لسحب عينات منهم والكشف عليهم والاطمئنان من عدم إصابتهم بالعدوى، موضحا أن الوزارة ستفعل ذلك في إطار جهودها الكبيرة التي تقوم بها لمحاصرة الفيروس.

مادة إعلانية

[x]