قبل كورونا.. كوارث أدت إلى وقف القلب النابض للساحرة المستديرة

20-3-2020 | 19:51

كورونا

 

كريم السعدني

لم يكن تفشي فيروس كورونا هو الكارثة الوحيدة على مر التاريخ التى تعرضت لها كرة القدم أدت إلى إيقافها أو أثرت على البطولات العالمية، بل هناك العديد من الكوارث من قبل التى أوقفت القلب النابض للساحرة المستديرة أدت إلى منع ممارسة الكرة خلال فترات كبيرة.


الحرب العالمية الثانية

بدأت الحرب العالمية الثانية في عام 1939 وانتهت في 1945، وكانت مباريات كرة القدم تلعب في تلك الفترة التي يحترق فيها العالم، ولكن بشكل ودي بين المنتخبات والفرق، وهناك لاعبون لقوا حتفهم بسبب الحرب وآخرون تم أسرهم ولاعبون تم تجنيدهم.

وفي إنجلترا وإيطاليا، تم إيقاف بطولتي الدوري بسبب مشاركتهما في الحرب العالمية، وذلك ليتفرغوا للحرب، وتم استبدال البطولات الرسمية ببطولات إقليمية غير رسمية.

توقف الدوري المصري بسبب ثورة يناير وحادثتي بورسعيد والدفاع الجوي

تعرض الدوري المصري لعديد من العقبات منذ اندلاع ثورة 25 يناير، حيث تم إيقاف بطولة الدوري وعادت مرة أخرى، ولكن بعد كارثة بورسعيد التي مات فيها 74 مشجعًا أهلاويًّا تعطلت البطولة الرسمية، ثم تم إيقافها مرة أخرى بعد وفاة 20 مشجعًا زمالكاويًّا في حادثة الدفاع الجوي.

اليونان توقف الدوري بسبب نزول مالك ناد إلى أرضية الملعب "بالسلاح"

أعلنت اليونان إيقاف مباريات كرة القدم بعد نزول مالك نادي باوك سالونيكي، أرض الملعب وهو مسلح، في عام 2018، وذلك لحين التوصل لصيغة مقبولة لدى الجميع.

وقرر الاتحاد اليونان ي إيقاف منافسات الدوري اليونان ي بعد أحداث فوضوية جرت في نهاية لقاء باوك سالونيكي وأيك أثينا، في قمة منافسات الدوري.

منع النشاط الرياضي بسبب كورونا

أعلنت غالبية اتحادات الكرة حول العالم تعليق مُسابقاتها الكروية لمواجهة الفيروس القاتل، وخاصة الدول الأوروبية التي تُعد من أكثر المناطق التي تُعاني هذه الأيام من خطر الكورونا، وبالتحديد إيطاليا التي سجلت أعلى الإصابات في القارة العجوز، وكانت من أولى الدول التي قررت لعب مُبارياتها خلف الأبواب المُغلقة دون حضور جمهور، قبل أن تُجبر في النهاية لتعليق كل المُباريات لحين إشعار آخر.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]