الجزائر: إجراءات أكثر صرامة للتعامل مع تفشي كورونا

19-3-2020 | 21:24

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

 

الألمانية

جدد اليوم الخميس، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تأكيده على "أن الوضع متحكم فيه" في بلاده تجاه فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن "قدرات البلاد حتى إذا تجاوزت حالات الإصابة المستوى الثالث، فيمكن الاستعانة بإمكانات الجيش الوطني الشعبي القادر على المساعدة بمستشفيات ميدانية وطاقات بشرية من أطباء واختصاصيين والسلك شبه الطبي وسيارات الإسعاف".


وقد خلص اجتماع الرئاسة الجزائرية، اليوم الخميس، برئاسة عبد المجيد تبون إلى "وقف جميع وسائل النقل الجماعي العمومية والخاصة داخل المدن وبين الولايات وكذلك حركة القطارات."

وقرر المجلس"غلق المقاهي والمطاعم في المدن الكبرى بصفة مؤقتة وسيجري تطبيق هذه الإجراءات ابتداء من يوم الأحد القادم على الساعة الواحدة صباحا إلى غاية الرابع من أبريل القادم، ويمكن رفعها أو تمديدها إذا اقتضت الضرورة، وضبط السوق لمحاربة الندرة بتوفير جميع المواد الغذائية الضرورية."

كما تم " تكليف وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بالتنسيق مع وزارتي التجارة والفلاحة والتنمية الريفية بتعقب المضاربين واتخاذ الاجراءات اللازمة ضدهم، بما فيها تشميع مستودعاتهم ومتاجرهم، والتشهير بهم في وسائل الإعلام وتقديمهم للعدالة إلى جانب تدعيم لجنة اليقظة والمتابعة الحالية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بلجنة علمية لمتابعة وباء الكورونا (كوفيد-19)".

كما تم "تكليف وزارة المالية بتسهيل إجراءات جمركة المواد الغذائية المستوردة، مع تسريع في الاجراءات المصرفية المرتبطة بها تمشيا مع الحالة الاستثنائية التي تعيشها البلاد".

[x]