"كورونا" يضاعف مبيعات المطهرات ويقفز بأسعارها.. وتحذير من الإفراط في استخدامها

18-3-2020 | 15:22

كورونا يضاعف مبيعات المطهرات

 

إيمان فكري

شهدت الأيام الماضية  إقبالا من المواطنين على شراء المنظفات و الكحول والمطهرات سواء للمنزل أو للاستخدام الشخصي في تطهير اليدين خارج المنزل، وذلك كوسيلة للوقاية من فيروس كورونا الذي ينتقل بسهولة عن طريق الأسطح والمقابض ولمس الأبواب وغيرها.

وقبل ساعات أعلنت وزارة الصحة المصرية، عن تسجيل 30 حالة جديدة تثبت إيجابية تحاليلها ل فيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد المصابين إلى 196 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين، ليصبح عدد الوفيات في مصر  6 حالات حتى الآن.

وتسببت حالة القلق التي تسيطر على المصريين مع تحول كورونا إلى وباء عالمي، في زيادة مبيعات مطهرات الأيد ي والمنظفات بنسب كبيرة، بسبب هوس كورونا والخوف من العدوى بهذا الفيروس القاتل، مما أدى إلى انتهاء جميع المنظفات والمعقمات من الأسواق، رغم ارتفاع أسعار جميع المستلزمات الطبية بسبب استغلال البعض لحالة الهلع لدى المواطنين.

أضرار الكحول
ولكن، هل الاستخدام الكثير لهذه المعقمات و الكحول الطبي، خوفا من الإصابة ب فيروس كورونا ، لا تسبب أي ضرر بالصحة العامة للمواطنين، أو مشاكل بالجلد؟

يؤكد الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية ، أن الكحول الطبي يعد المطهر النموذجي الذي يحمي من الإصابة ب فيروس كورونا ، ولكن يجب استخدامه بحرص وبأسلوب صحيح، لأنه مذيب عضوي في حالة الإفراط في استخدامه يسبب تهيج الجلد والتهابات شديدة وأضرار للبشرة، وهناك أشخاص بشرتهم لا تتحمل الكحول يات والمواد الكيمائية، لذلك فإن استخدام الماء والصابون وغسل اليدين جيدا هو السبيل الأمثل للوقاية من فيروس كورونا "كوفيد-19".

ويوضح أنه لابد من الحفاظ على النظافة الشخصية بشكل مستمر، مع ضرورة الاستحمام بشكل يومي لضمان النظافة الشخصية والكاملة للجسم، كما يجب تعليم الأطفال غسل الأيدي بعد الأكل وقبله جيدا، محذرا من استخدام الكحول للأطفال لأنه يمكن أن يصيبهم بالحساسية.

وحذر استشاري الأمراض الجلدية من بعض السلوكيات الخاطئة التي تسبب انتقال العدوى، وهي:

- التقبيل والأحضان والسلام بالأيدي.

- تناول وجبات غذائية من الباعة الجائلين.

- التدخين والشيشة، لأنها وسيلة فعالة لنقل الفيروس.

الإجراءات الوقائية
كما حذر المواطنين من تناول مضادات حيوية، أو مجموعة البرد من الصيدلية، عند الشعور بأعراض البرد، مؤكدا أنها تضعف المناعة، ويجب التوجه فورا إلى المستشفى أو إلى طبيب مختص، ونصح بالابتعاد عن الجلوس على الكافيهات والتجمعات، موضحا الفرق بين البرد أو الإصابة بالكورونا، أن المصاب بكورونا تكون حرارته مرتفعة بشكل مبالغ ويعاني المريض من صداع شديد في مقدمة الرأس، بالإضافة إلى أن الكحة تكون جافة، ولا يعاني المريض من الرشح.

وأشار استشاري الأمراض الجلدية ، إلى أن الوقاية خير من العلاج ويجب اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة للحماية، ناصحًا المرضى بالتوجه لأقرب طبيب وعدم المجازفة وعلاج نفسه بنفسه، مؤكدًا أن المضادات الحيوية لا تصلح لعلاج الفيروسات ولا تفيد.

طرق الاستخدام الصحيحة للمطهرات
وأصدر مركز السموم التابع لكلية الطب، بيانان تحذيريا للمواطنين حول استخدام المنظفات والمطهرات في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، مؤكدا أن الكحول والكلور مواد سامة، ويجب على المواطنين الحرص على سلامتهم بإتباع الآتي:

- المحافظة على مواد التطهير مثل الكحول والكلور في أماكن بعيدة عن متناول الأطفال.

- في حالة ملامسة مواد التطهير الخاطئ للعين يرجى غسلها جيدا بالماء الجاري لمدة 15 دقيقة.

- عدم خلط الكحول مع الكلور، وذلك تجنبا لإطلاق غازات سامة تؤثر على الجهاز التنفسي.

- عدم خلط الكلور مع أي منظفات أخرى كالفلاش أو النشادر أو ماء النار.

- عدم دفع الطفل للقيء عند تناول الخاطئ للكحول أو الكلور.

- سرعة التوجه إلى أقرب مركز للسموم لتلقي العلاج في حالة الاستخدام الخاطئ لتلك المواد.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]