أنجبت "الضابط" و"الدكتور..الأم المثالية بالقليوبية: تفوق أبنائي مكافأة كفاحي

17-3-2020 | 22:02

الأم المثالية بالقليوبية

 

القليوبية - محمد عادل

ظلت على مدى 50 عامًا راهبة في محراب الأسرة، ترعى ولديها بعد وفاة زوجها، فاستحقت لقب الأم المثالية في القليوبية لعام 2020.


السيدة لواحظ لبيب محمود سالم، ذلك هو اسمها، تقيم في مساكن غرب الأستار بمدينة بنها، حيث عاشت قصة كفاح على مدى نصف قرن من الزمان، استطاعت خلالها تنشئة "خالد" ليصير ضابطًا بالقوات المسلحة، وأخيه "أشرف" ليصبح طبيبًا، زاهدة في الدنيا إلا لسعادة أبنيها، بعد أن توفى والدهما المدرس عام 1973.

"زوجي كان يعمل مدرسا في محافظة كفر الشيخ.. وانتقلت معه للإقامة هناك.. ثم ترقى وتمت إعارته إلى السودان عام 1967 وتركني أتولى مسئولية تربية أبنائي".. تحكي السيدة لواحظ بداية قصة كفاحها.

وتتابع، عاد زوجي من إعارته مصابًا بمرض البلهارسيا، الذي أصابه بتليف الكبد، قبل أن يتوفاه الله، وكانت وقتها فى بداية عقدها الثالث، وكانت لا تعمل، وأصبحت فجأة تعول ولدين، أكبرهما يبلغ سنتين وعشرة أشهر، والأصغر، كان عمره وقتها 10 أشهر، وكان ما يقضي حاجتها معاش "صغير" لا يفى باحتياجات الأسرة.

وقالت الأم المثالية في القليوبية ، إنها بدأت حياتها الجديدة بعد وفاة زوجها، بإلحاق أبنائها بالمدارس، وأثبتوا تفوقهم فى دراستهم، ثم التحق نجلها الأكبر بالكلية الفنية العسكرية، نظرًا لتفوقه فى الثانوية العامة، كما تفوق نجلها الأصغر والتحق بكلية الطب.

وعن شعورها عندما علمت باختيارها أما مثالية في القليوبية ، أكدت أن الاختيار يعد مكافأة لها على تعبها وكفاحها ونجاح أبنائها وتفوقهم.

الأكثر قراءة

[x]