«الأوليمبية الدولية» لا ترى حاجة لقرارات جذرية حاليا بشأن «طوكيو 2020»

17-3-2020 | 17:37

الأوليمبية الدولية

 

أ ف ب

أكدت اللجنة الأوليمبية الدولية الثلاثاء، أنها لا ترى حاجة لاتخاذ قرارات جذرية راهنا بشأن دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية طوكيو 2020 ، في ظل المخاوف بسبب فيروس كورونا المستجد وتأثيره على الأحداث الرياضية.


وشددت اللجنة في بيان على أنها تبقى ملتزمة بشكل كامل بدورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020 ، ومع تبقي أكثر من أربعة أشهر على انطلاقها مقررة بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس، لا حاجة في هذه المرحلة لاتخاذ أي قرارات جذرية، وأي تكهنات في هذه الفترة ستكون غير منتجة.

وتبقى دورة طوكيو أبرز حدث رياضي كبير مقرر هذا العام لم يطله أي تعديل حتى الآن بسبب فيروس «كوفيد-19» الذي أودى بحياة أكثر من سبعة آلاف شخص حتى صباح الثلاثاء، وأدى الى تعليق غالبية المنافسات حول العالم في الفترة الراهنة.

وأتى بيان اللجنة الأوليمبية في يوم أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد أمريكا الجنوبية «كونميبول»، إرجاء بطولتيهما القاريتين اللتين كانتا مقررتين بين 12 يونيو و12 يوليو، إلى صيف العام 2021.

ورأت اللجنة الأوليمبية أن الوضع المحيط بفيروس «كوفيد-19» يؤثر أيضًا على التحضيرات للألعاب الأوليمبية طوكيو 2020 ، وهذا وضع يتبدل كل يوم، مشجعة الرياضيين على مواصلة تحضيراتهم لأكبر حدث رياضي حول العالم بأفضل طريقة ممكنة.

وتابعت «لدى اللجنة الأوليمبية الدولية الثقة بأن الإجراءات العديدة المتخذة من قبل العديد من السلطات حول العالم، ستساعد في احتواء وضع فيروس «كوفيد-19» الذي بات مصنفًا وباءً عالميًا».

وتسبب تفشي الفيروس بإلغاء العديد من التصفيات المؤهلة للأوليمبياد، لكن اللجنة الأوليمبية أكدت العمل على تخطي هذه العوائق.

وأوضحت «حتى الآن، 57 بالمئة من الرياضيين ضمنوا تأهلهم الى دورة الألعاب، بشأن نسبة الـ43 بالمئة المتبقية، ستعمل اللجنة الأوليمبية الدولية مع الاتحادات الدولية من أجل اتخاذ كل إجراءات التأقلم الضرورية والعملية لأنظمة تأهلهم الى طوكيو 2020 ».

مادة إعلانية

[x]