الأم المثالية بشمال سيناء: وجهت أبنائي لدراسة الطب لتخفيف آلام الناس

17-3-2020 | 17:43

حمدية محمد درويش رفاعي

 

شمال سيناء – هناء الطبراني

حمدية محمد درويش رفاعي، ( 50 عامًا) تسكن بمدينة بئر العبد، هي أم لأربعة أبناء هم: يوسف سلامة وهو طبيب مقيم بقصر العيني متخصص في المخ والأعصاب، وآية سلامة حاصلة علي ليسانس آداب وتربية من جامعة العريش، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، ومحمد سلامة بالفرقة الخامسة بكلية الطب، بجامعة قناة السويس، وإبراهيم سلامة الفرقة الثانية بكلية الطب، بجامعة قناة السويس.


تزوجت "حمدية" في عام 1992 وكانت "أمية" لا تعرف القراءة والكتابة، وتعلمت التطريز البدوي، وكان مصدرا هاما ودخل للأسرة ومساعدة في تربية الأبناء وتعليمهم.

أصيبت حمدية في عام 2007 بسرطان الثدي وتعالج على نفقة الدولة، وانتشر المرض في عظامها ،وهي الآن محجوزة بمستشفي بئر العبد المركزي، وستخضع غدا لإجراء عملية كسر في الفخذ.

قال زوجها سلامة، إن "حمدية" صاحبة إيمان قوي بعد مرضها كانت تمتلك عزيمة وإرادة، وكانت محبة جدا للعمل، لدرجة أنها كانت تعمل في تطريز الأثواب البدوية، وتسوق منتجاتها وتبيعها، وفي نفس الوقت تتلقى علاج السرطان الذي يهز بدنها.

ويقول أبناؤها إنها أم فاضلة علمتنا الأخلاق الحميدة والحسنة، وعلمتنا الدين والصلاة، وزكت في نفوسنا أهمية العلم، رغم أميتها ولكنها كانت تعي وتدرك أهمية العلم وحب الوطن والاتحاد، لنكون مواطنين صالحين للمجتمع.

وأضاف أن أمي كافحت وتعلمت القراءة والكتابة، وحصلت على شهادة محو الأمية، واعتبرت مرضها منحة من الله سبحانه وتعالى، ووجهت أبناءها لدراسة الطب لكي يجعلهم الله سببا في تخفيف آلام الناس.

وأعربت الحاجة "حمدية" سعادتها من تكريمها كأم مثالية على مستوى محافظة شمال سيناء ، ووجهت رسالة إلى الأمهات أن يحسنوا تربية أبنائهم، والتقرب إلى الله، وتعليم الأبناء الدين.

[x]