الأم المثالية ببورسعيد: زوجى توفى وترك "الستر" وثلاثة أبناء| صور

17-3-2020 | 15:10

الأم المثالية ببورسعيد مع اولادها

 

بورسعيد - خضر خضير

ترك لى "الستر" وثلاثة أبناء بعد وفاته منذ 20 عاما، بهذه الكلمات بدأت ميرفت فؤاد محمد المصري، الأم المثالية على مستوى محافظة بورسعيد .


وأضافت: فوجئت باتصال تليفوني من وكيلة وزارة التضامن الاجتماعي تبشرني بفوزي ب الأم المثالية عن محافظة بورسعيد ، وفوجئت بأن أبنى محمد القشاش هو من قدم أوراق ترشيحي للأم المثالية، غمرتني فرحة عارمة، بأنني قدت السفينة لبر الأمان.

قصتى بدأت منذ عام 1999 لحظة فراق زوجي محمد القشاش وكان يعمل معى بمديرية الإسكان والمرافق ب بورسعيد ، فنحن أسرة متوسطة الحال، ترك لى وقتها "الستر" وثلاثة أبناء نورا القشاش كان عمرها 12 سنة، وشقيقيها محمد 10 سنوات، وعبد الرحمن 9 سنوات، على مدار 20 عاما كرست حياتي لأولادي، الحمد لله مؤازرة الأعمام والأخوال كانت السند لى، واصلت مشوار كفاحي وصممت على تعليم أولادي التعليم المثالي الذى كنت أحلم به أنا ووالدهم، فواصلت الليل بالنهار من أجل توفير احتياجات أبنائي من ملابس وأكل وشراب وتعليم وأتمت تعليمهم حتى وصلوا لأعلى المناصب، فابنتي الكبرى نورا القشاش أنهت تعليمها وأصبحت محاسبة بإحدى الشركات، وتزوجت ولديها ولد وابنة، أما شقيقها محمد فتخرج وأصبح محاميا، وشقيقهم الأصغر عبد الرحمن أصبح نقيب طيار بالقوات المسلحة.

وأشارت أم بورسعيد المثالية، إلى أنها تشعر بالراحة، بعد أن أتمت رسالتها فى تربية أبنائها وأصبحت مثالا مشرفا فى المجتمع، موضحا أنها تعكف على رعاية أحفادها والعمل على دعمهم في مراحل التعليم، وقالت أنتظر زواج محمد ابنى حتى يرتاح قلبى.

ومن جانبه قال محمد القشاش "محام" نجل الأم المثالية كنت صغيرا وقت وفاة والدى، حزنت كثيرا جدا ولكن والدتي كانت وقتها أكثر من الأمهات المثاليات حيث تحاملت على نفسها وكانت الأب والأم لنا وزرعت داخلنا أنا وشقيقاتي، إثبات ذاتنا، ومواصلة دراستنا لكى نرسل الفرحة والبهجة إلى مقبرة والدنا، فكرت أنا وأشقائي فى تقديم أقل هدية لوالدتنا، وهو تقدم أوراق ترشحها للأم المثالية، وتم بالفعل وكان داخلنا يقول إنها ستصبح الأم المثالية لعام 2020 ووفقنا الله وكانت بالفعل هكذا.



الأكثر قراءة

[x]