"بوابة الأهرام" في جولة داخل مترو الأنفاق .. ماذا فعل فيروس كورونا بسلوك الناس؟ | صور

17-3-2020 | 17:28

مترو الأنفاق

 

داليا عطية

فيروس لا يرى بالعين المجردة، وبرغم حجمه الذي يكاد يكون منعدمًا إلا أن قدراته خارقه في بث الخوف والهلع ونشر الرعب بين سكان العالم، فأصبح يهابه الجميع حتى قادة الدول ورؤساؤها، فالأمر لا يقتصر على فئة بعينها والرعب لا ينحسر في طبقة دون الأخرى، فالكل سواسية أمام فيروس كورونا المستجد الكل يخشى الإصابة بالعدوى.. والكل يبحث عن سبل التحصين، ويظل الوعي الجماهيري أحد أهم الأسلحة التي تراهن عليها الحكومات في التصدي لهذا الفيروس  المميت 

فيروس كورونا

وفي مصر تعول الحكومة على وعي المواطنين في السيطرة على هذا الفيروس من خلال العديد من الأجراءات الاحترازية التى تم اتخاذها، وقد بدا ذلك واضحًا فى سلوكيات المواطنين فى اليوم الأول لتطبيق قرارات مجلس الوزراء بتخفيض أعداد العاملين فى أجهزة الدولة 

 ولكن.. ما وقع تلك التوعية على الناس ؟

الكشف عن فيروس كورونا

"بوابة الأهرام" في جولة ميدانية داخل "المترو"

قامت "بوابة الأهرام" بجولة ميدانية داخل مترو الأنفاق ، لاسيما وأنه من أكثر وسائل المواصلات استخدامًا، وبالتالي تشهد تكدسًا للمواطنين وكانت البداية من محطة أنور السادات والتي تعد نقطة التقاء المواطنين؛ حيث يحول منها الركاب اتجاهاتهم وخطوط السير.

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق

الكمامة تتصدر المشهد

يبدو من خلال الجولة أن فيروس كورونا المستجد أثر في سلوك الناس فالغالبية يرتدون الكمامة واللافت للنظر أن الشباب يحرص على ارتدائها، وبروح مرحة تقول أمنية خليل طالبة بالمرحلة الثانوية اشتريتها منذ قليل أنا وصديقتي وقررنا أن نواجه المجتمع سويًا.

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق


دعم لارتدائها

وتضيف مرام سعد "صديقتها" كنا نشعر بالحرج خشية من أن يسخر منا أحد بعد ارتداء الكمامة ، ولكن قررنا سويًا أن نرتديها: "صحبتي لما لبستها معايا اتشجعت وحسيت إني مش لوحدي".

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق


نصيحة سيدة مسنة

وتلتقطت سيدة ستينية أطراف الحديث، فتقول لـ"بوابة الأهرام": "الصحة واحدة يابنتي ماتهمليش فيها" لترتسم بكلماتها تلك ابتسامات كثيرة على وجوه الركاب، وبالطبع هم سعداء بنصيحة السيدة التي تقدمها لمن لا تعرفهم وبدون مقابل؛ حتى قالت سيدة أخرى والابتسامة تسبق حديثها: "إحنا شعب جميل قوي".

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق

 

ركوب العربة بدون زحام

تتوقف عربة المترو في محطة الأوبرا لينزل ركاب ويصعد آخرون وهو مشهد أشبه بالحياة، وتلاحظ "بوابة الأهرام" تخلي الناس عن عادة التكدس أمام باب العربة أو السباق من أجل الدخول أسرع للحاق بالمقاعد الفارغة قبل أن تمتلئ فقد حدث العكس.. الركاب يقفون على رصيف المترو في تباعد ملحوظ ويصعدون إلى العربة دون كثافة ويحرصون على إبقاء مسافة بين بعضهم البعض لقد أثر فيروس كورونا المستجد في سلوكهم.

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق

يا روح ما بعدك روح

وفي زاوية العربة تقف سيدة لتوفر المقعد لابنتها فقد آثرتها على نفسها ثم تنحني لتفتح حقيبتها تستخرج منها الكمامة ، وتبدأ في تثبيتها على وجه ابنتها، ثم تنحني مرة أخرى لتستخرج من ذات الحقيبة كمامة أخرى وترتديها هي، وبسؤالها.. لماذا تحرصين علي ارتداء الكمامة ؟ أجابت: "يا روح ما بعدك روح" وأضافت ابنتها: "مامي ماتمسكيش الحديد بإيدك"؛ حيث كانت تستند الأم بذراعها الأيسر على العمود الحديدي الموجود في آخر كل مقعد بالعربة.

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق

" كورونا " يغير سلوك الناس

على الجانب الآخر يوجد مواطنون لا يرتدون الكمامة ؛ لكن ما لاحظته "بوابة الأهرام" أن الغالبية يستخدمون المناديل الورقية؛ حيث يفردونها ويضعونها حول منطقة الأنف، فربما يشعرون بالحرج من ارتداء الكمامة أو يخشون سخرية البعض منهم؛ ولكن الحرص على تغطية الأنف سواء ب الكمامة أو بالمنديل هو خطوة إيجابية في حد ذاتها، لقد أثر فيروس كورونا المستجد في سلوك المواطنين.

بوابة الأهرام خلال جولة داخل مترو الانفاق



هدية مترو الأنفاق للركاب

وفي نهاية الجولة وقبل أن تغادر "بوابة الأهرام" المحطة سمعت معلومات حول الفيروس تتردد أصداؤها في أرجاء المحطة، وبالبحث عن مصدر الصوت، تبين أن هيئة مترو الأنفاق تذيع نشرة توعية للركاب على مدار الساعة بأعراض الفيروس وطرق انتقاله وطرق الوقاية منه، فكان لذلك أثر طيب على النفس لما تقدمه النشرة من معلومات طبية مفيدة، وتشعر المواطن بقدره لدى الدولة ومدى حرصها على أمنه وسلامته، لاسيما أن هذا الشعور انتابني حتى أنني اتخذت من أحد زوايا المحطة موضعًا لتدوين تلك المعلومات القيمة، والتي تعد هدية مترو الأنفاق للركاب وجاءت كالتالي:

عزيزي الراكب .. حافظ على نفسك وعلى من حولك 

أولا: طرق انتقال مرض كورونا

تتمثل الطريقة الرئيسية لانتقاله في الرذاذ الذي يتناثر من أنف أو فم الشخص المصاب بالفيروس عند السعال، ويمكن أن يلتصق بالأشياء والأسطح المحيطة بالشخص؛ مما ينتج عنه إصابة الآخرين بالمرض عند ملامسته لهذه الأشياء أو الأسطح، ثم لمس العين أو الأنف أو الفم؛ ولذا فمن الأهمية الابتعاد عن الشخص المريض بمثابة متر واحد على الأقل.

ثانيًا: أعراض الإصابة بالمرض

الحمى والإرهاق والسعال الجاف وقد يعاني بعض المرضى من الألم والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال، وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتزداد تدريجيًا.

ثالثًا: طرق الوقاية من العدوى

تجنب الاختلاط مع الأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال
نظف اليدين باستمرار بغسلهما بمطهر كحولي أو غسلهما جيدًا بالماء والصابون
تجنب ملامسة العينين أو الأنف أو الفم

رابعًا: وإذا كنت مصابًا بالإنفلونزا توجه إلى أقرب مستشفى لأخذ العلاج المناسب، واحرص دائمًا على التواجد في الأماكن جيدة التهوية، وارتدي  الكمامة ، واحرص على تغطية الفم والأنف ب الكمامة أو بمنديل ورقي، وتخلص من المنديل بعد ذلك فورًا واغسل يديك.. حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]