بعد التوقف بسبب «كورونا».. 4 سيناريوهات مقترحة لإنهاء الدوري الإنجليزي

15-3-2020 | 17:40

الدوري الإنجليزي

 

ممدوح فهمي

مع إعلان رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة إيقاف مباريات الدوري «البريميرليج» حتي الثالث من أبريل المقبل، تجنبًا لانتشار فيروس كورونا، بدأ الخبراء والمحللون يطرحون عدد من الحلول للخروج بالموسم الحالي إلي بر الأمان حال استئناف المسابقة من عدمه.

وكشف الموقع الرسمي لنادي ليستر سيتي أحد الباحثين عن بطاقة دوري الأبطال الموسم المقبل عن اقتراحات يمكن أن تسدل الستار على البطولة بعد الماراثون الطويل.

وأشار الموقع إلى أن هذه الحلول ربما تحمل بين ثناياها السعادة لجماهير ليفربول وأستون فيلا وليستر سيتي، وأن أكثر الخيارات إثارة للجدل، أن يتم إلغاء البطولة هذا الموسم مع عدم هبوط أي من الأندية المهددة وتصعيد من ينافس على الصعود، وبالتالي مسابقة الكأس الموسم القادم حتي يتم توفير مزيد من الوقت لاستيعاب العدد الجديد.

وأشار الموقع إلى أن الخيار الثاني استكمال الموسم الحالي مع تأجيل الموسم المقبل حتى أكتوبر، مما يتيح الوقت في ظل حصول الأندية على إجازة صيفية قصيرة حتي يمكن إكمال الموسمين قبل كأس العالم 2022.

وأضاف أن ليفربول سيحتفظ بفارق 25 نقطة في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، في حين أن ليدز يونايتد وويست بروم وكوفنتري يمكن أن يستمروا جميعاً من حيث توقفوا مع مباريات الدوري لكرة القدم التي تجري في الصيف.

وكشف مدافع ليفربول السابق ستيف نيكول عن أن نجم مصر و ليفربول محمد صلاح هو الأكثر إحباطًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يعتبر الفوز «نتاج للعرق المبذول في اللعبة» ويزيل جهد وإرهاق الموسم كله.

في نفس الوقت، كشفت مصادر صحفية أن من المفارقة أنه كان من الممكن أن يتوج ليفربول بطل الدوري الممتاز يوم الاثنين للمرة الأولى، بدلاً من ذلك سيكون الملعب صامتاً والشوارع فارغة.

وقالت إن فريق الألماني يورجن كلوب المدير الفني للريدز كان في حاجة إلى أن يخسر مانشستر سيتي أمام بيرنلي أمس الأول لمنحه فرصة لإبرام الصفقة مع غريمه المحلي إيفرتون بعد ذلك بيومين.

وأشارت إلي أن عشاق الأحمر يتساءلون الآن .. متى؟، أو حتى إن كانوا سيتوجون أبطالًا بعد أن تسبب فيروس كورونا في تدمير التقويم الرياضي العالمي، وإن كانت الرسالة القادمة من ليفربول هي أن هناك قضايا أكثر أهمية من كرة القدم للحديث عنها، حتى مع اقتراب النادي من المجد.

وقال «كلوب»: «قلت من قبل إن كرة القدم تبدو دائمًا أهم الأشياء الأقل أهمية، واليوم لم تكن مباريات كرة القدم ومباريات كرة القدم مهمة على الإطلاق».

وأضاف: «إذا كان الاختيار بين كرة القدم وخير المجتمع، فلن تكون هناك منافسة، حقًا ليس كذلك».

ونال موقف «كلوب» دعم رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الذي شكره على «رسالته القوية».

ويتفق أنصار ليفربول الذين يشعرون باليأس لاستعادة موقعهم في قمة الدوري الإنجليزي ، مع مديرهم الألماني، قائلين إن الوباء يطغى على كرة القدم.

وكان ليفربول قد تعثر في الأسابيع الأخيرة، حيث خرج من دوري أبطال أوروبا على يد أتلتيكو مدريد وخرج من كأس الاتحاد الإنجليزي من تشيلسي، لكنه بلا منافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، تاركين منافسيهم على بعد 25 نقطة من الدفاع عن مانشستر سيتي حامل اللقب، لاسيما في ظل وجود أليسون بيكر في المرمى، وفيرجيل فان ديك الذي قام بتنظيم الدفاع، وجبهاتهم المدمرة الثلاثة لروبرتو فيرمينو ومحمد صلاح وساديو ماني.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]