الفكاهة vs التنين.. خفة دم المصريين تخفف من حدة الطقس السيئ | فيديو

12-3-2020 | 22:01

الطقس السيئ - أرشيفية

 

محمد الغرباوي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى مقاطع فيديو من أنحاء مختلفه بالبلاد، أظهرت جانباً إعتادنا عليه من المصريين، فى مواجهتهم لكل الأزمات التى تواجههم، بالفكاهة، وخفة الدم المعهودة من الشعب المصرى.


مقطع الفيديو الاول الذى نال استحسان جميع رواد موافع التواصل الأجتماعى، وأبدوا دهشتهم، حيث يظهر به مجموعة كبيرة من المصريين، إستغلوا سقوط الأمطار ليخرجوا بالشارع، ويرقصون تحت المطر، على أنغام أغانى المهرجانات، فرحين بالأمطار.

جاء مقطع الفيديو الثانى ليبرز مشهداً جديداً من خفة دم المصريين، وتحدى الطقس السئ، عندما ظهرت سيارة نقل، لونها أحمر، مسحات الزجاج الأمامى لا تعمل، ليتبرع أحد الركاب بالوقوف فى الصندوق الخلفى للسيارة ممسكاً بيديه ممسحة، يستخدمها لمسح الزجاج الأمامى وتنظيفه للمطر، ومساعدة السائق على الرؤية.

فى مشهداً ثالثاً من دعابات المصريين، ظهر فى مقطع الفيديو الذى تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعى، مجموعة من الشباب يقفون أمام أحد المحال التجارية، مستغلين وجود كمية كبيرة من المياه امامه، ممسكين بصنارات صيد، ويلقون به فى المياه المتجمعه أمام المحل كأنهم يصطادون السمك، فى سخريك واضحة من كمية الأمطار والمياه.

مشهد رابع أثار دهشة رواد مواقع مواقع التواصل الاجتماعى، لمجموعة من المصريين تغلبوا على صعوبة السير بسبب تجمعات المياه، باستخدامهم قارب صيد صغير، والسير به فى وسط المياه، مع وجود مجاديف، وشخصان يدفعوهم من الخلف.

مشهد خامس سجله أحد قائدى السيارات، وتداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعى بشكلاً كبير، يظهر فيه سقوط كميات كبيرة من المياه على جابنى دائرى المعادى، وعلق عليه مصور الفيديو، شلالات دائرى المعادى.


.


.

مادة إعلانية

[x]