وزير الأوقاف: القرآن الكريم مصدر عزة الأمة الإسلامية وتستمد منه قوتها وريادتها

6-8-2012 | 15:39

 

نادر أبو الفتوح

افتتح الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأقاف، اليوم الإثنين، بقاعة الإمام محمد عبده بجامعة الأزهر، المسابقة الدولية العشرين للقرآن الكريم التي تنظمها وزارة الأوقاف بالتعاون مع الأزهر تحت رعاية رئيس الجمهورية.

ويشارك في المسابقة التي تحرص مصر علي تنظيمها سنويًا أكثر من 100 متسابق من 65 دولة عربية وإسلامية للتنافس في فروع المسابقة الخمسة لحفظ القران وتجويده وتفسير بعض أجزائه ومنها فرع للناطقين بغير اللغة العربية من غير الدارسين بالأزهر.

ومن المقرر أن يقوم بالتحكيم في أعمال المسابقة10 من كبار محكمي القرآن الكريم في العالم الاسلامي وسيتم تكريم أوائل الفائزين في فروع المسابقة الخمسة في احتفال الوزارة بليلة القدر في الاحتفال الذي سيحضره الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية.

وأكد الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأوقاف، في كلمته أن القرأن الكريم هو مصدر عزة الأمة الإسلامية الذي لابد أن نعود إليه وأن نستمد منه مبادئنا وقيمنا، مشيرا إلي أن الأمة الإسلامية عندما تمسكت بالقرآن الكريم كانت لها القيادة والريادة علي مدار العصور وأن التاريخ يؤكد أن الأمة تتعرض للمحن والأزمات عندما تبتعد عن القرآن الذي هو مصدر وحدة الأمة علي مدي التاريخ.

وأشار إلي أن الله حفظ القرآن الكريم من التبديل والتحريف منذ نزوله إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها.

وأضاف أن وزارة الأوقاف ستقد كل الدعم لحفظة القرآن الكريم في مصر وفي الدول العربية والإسلامية وهذا دور أساسي في عمل وزارة الأوقاف في الفترة القادمة.

وألقي الشيخ محمد جميعة مدير الإعلام بالأزهر، والذي حضر نائبا عن الإمام الأكبر، كلمة أكد فيها أن هذه المسابقة تؤكد حرص مصر والأزهر الشريف ووزارة الأوقاف علي رعاية حفظة القرآن الكريم وتشجيعهم ودعمهم، مشيرًا إلي حرص الأزهر الشريف علي تكريم أبناء الدول لعربية والإسلامية من حفظة القرآن وأن مثل هذه المناسبات الدينية تؤكد الدور الريادي للأزهر الشريف في خدمة الإسلام والمسلمين.

حضر الاحتفال الدكتور عبد الله الحسيني وزير الأوقاف الأسبق والدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر وقيادات الأزقاف وعلماء الأزهر الشريف.

الأكثر قراءة