دولة تواجه عاصفة "التنين"

12-3-2020 | 17:40

 

ربما تكون من المرات النادرة؛ بل الأولى على الإطلاق أن يحدث هذا التناغم بين مؤسسات وأجهزة الدولة في مواجهة عاصفة مناخية نادرة الحدوث أيضًا في مصر، فقد تجلى تحرك الدولة المصرية في أبهى صورة في مشهد حضاري مسئول، يؤكد أننا أمام أمة تتطور، ووطن يتقدم، وأداء حكومي يتغير.

هذا الأداء المتكامل والتحرك المتناغم والعمل الاستباقي يؤكد أننا قادرون على فعل الكثير، وإنجاز المستحيل حين تتوافر الإرادة وتتكامل الجهود وتتكاتف الأجهزة، فقد بدأت خطة المواجهة مع تداعيات العاصفة المناخية، بالإعلان الدقيق من هيئة الأرصاد الجوية حددت فيه موعد وحجم وكثافة الأمطار التي ستتعرض لها البلاد، تلا ذلك حزمة قرارات حكومية مسئولة، شملت تعطيل الدراسة والجامعات والعمل في كافة المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، ثم عقد وزراء التنمية المحلية والإعلام والإسكان مؤتمرًا صحفيًا كاشفوا فيه الشعب بكل شفافية عن التداعيات المتوقعة، والتي ربما تصل إلى حد قطع المياه والكهرباء عن بعض المناطق في حالة الضرورة؛ لاستيعاب كميات الأمطار الكبيرة المتوقع هطولها، وحثوا المواطنين على التعاون مع أجهزة الدولة لمواجهة وإزالة الآثار المترتبة على الأمطار الغزيرة.

وعلى الجانب الآخر اتخذت الأجهزة الحكومية كافة احتياطاتها، وأعادت توزيع الأجهزة والمعدات اللازمة لمواجهة التداعيات، فيما انتشرت فرق أمنية بأعلى جاهزية وبجميع المناطق؛ لتأمين البلاد وتشكيل غرف عمليات على مدار الساعة لتلقي الشكاوى والاستغاثات والتدخل السريع، بالإضافة إلى غرفة مركزية لإدارة الأزمة برئاسة رئيس الوزراء الذي تابع أداء حكومته على مدار الساعة في التعامل مع هذه السيول.

.....

.. هكذا جاء أداء الدولة المصرية في التعامل مع العاصفة المناخية - التي أطلقت عليها هيئة الأرصاد عاصفة "التنين" لاتخاذ المنخفض الجوي شكل التنين - منظومة متكاملة وتحركات استباقية مسئولة وفق خطة عمل مدروسة، بعثت برسائل قوية للمواطنين دفعتهم للتعاون مع الأجهزة وتقدير هذه الجهود؛ بل أثارت ارتياحًا شعبيًا كبيرًا، ولعل أهم رسالة يمكن الخروج بها أن عهد العشوائية في التعامل مع الأزمات قد ولى.. وأن زمن التخبط في التعامل مع المتغيرات المناخية انتهى.. وأن مقولة "الحكومة تغرق في شبر ميه" الذي كان عنوانًا مفضلًا للصحف في مثل هذه الظروف لم يعد له مكانًا في صدر صحفنا.

مصر التي تواجه العاصفة اليوم غير مصر التي واجهتها في التسعينيات؛ حين استيقظ المواطنون على سيول جرفتهم وأعاصير قتلتهم، ووقفت الحكومة عاجزة عن التعامل مع تداعيات وآثار هذه السيول والعواصف التي اجتاحت منازل المواطنين في الأرياف والمدن، وأشعلت النيران في قرية "درنكة" بأسيوط وغيرها من القرى والنجوع حتى في قلب العاصمة كانت المشاهد في مختلف الأحياء شاهد على عجز الدولة وترهل أجهزتها وضعف قدراتها وعدم جاهزيتها؛ فكانت الخسائر فادحة، والتداعيات جسيمة.

الدولة المصرية اليوم بأجهزتها وشعبها قدمت نموذجًا جديدًا في مواجهة التحديات والتعامل مع الأزمات يجعلنا نطمئن أننا نسير في الاتجاه الصحيح، نحو هدفنا الأسمى، وهو بناء دولة مدنية مؤسسية حديثة تعلي قيم المصارحة والمكاشفة مع الشعب، وترتفع إلى مستوى المسئولية في التصدي للأزمات، وتعالج المشكلات التي تواجه المجتمع بالحلول العملية لا بالمسكنات.

ولعل هذا التحرك الاستباقي للحكومة في تعاملها مع أزمة السيول يؤسس لمرحلة جديدة في التعامل مع الأزمات، ويمكن البناء عليه فيما بعد؛ مما يجنب البلاد كثيرًا من المشكلات.

.......

حفظ الله مصر من كل سوء

مقالات اخري للكاتب

"التحرك الثوري" المزعوم

فى كل يوم تثبت جماعة الإخوان الإرهابية أنها جماعة بلا عقل لا تعرف سوى لغة الدم والفوضى، لا تتعلم من أخطائها، ولا تستفيد من تجاربها الفاشلة .. لم تستوعب

كتلة "صم وبكم" في البرلمان

من المفارقات الغريبة؛ بل المخزية فى أداء مجلس النواب الذى أنهى دور الانعقاد الخامس منذ أيام وتستحق التوقف عندها أن هناك 75 نائبًا لم ينطقوا بكلمة واحدة

.. عن التعايش بين أتباع الديانات

حتمية التعايش بين أبناء الأديان

صناديق الشيوخ تستعيد الشباب

حمل اليوم الأول في انتخابات مجلس الشيوخ العديد من المشاهد اللافتة، التى لا يمكن أن تمر دون التوقف عندها بالتدقيق والتحليل، ولعل من أهم تلك المشاهد عودة

الرسالة التى تركها طبيب الغلابة

ما أحوجنا إلى ضمير الدكتور الطبيب الراحل محمد المشالي في كل مهنة وعلى كل مكتب وفوق كل كرسي.. في المزارع والمصانع وحتى في الشوارع.. هذا النموذج الاستثنائي

حلم الرئيس .. كيف يتحقق؟

في عالم اليوم تقاس أوزان الدول بحجم إنتاجها، وتقدم الأمم بقوة صناعتها بل تحدد مصائر الشعوب بقدراتها الإنتاجية والاقتصاية.. ومصر لن تدرك النهضة المنشودة

"السد وليبيا" .. هل هي صدفة؟

في حياة الأمم مواقف فارقة وقرارات مصيرية حاسمة، ومصر اليوم تمر بتحديات جسيمة تصل مخاطرها إلى حد التهديد الوجودي للوطن، ولا يخفى على أحد أن تلك المخاطر في تزامنها وارتباطها ومحركاتها تستهدف النيل من هذا البلد وضرب مكتسباته وكسر إرادته.

الرئيس .. ومبادرات التحفيز الاقتصادي

ما يميز تجربة الإصلاح الاقتصادي فى مصر أنها تسير على مرتكزات واضحة ورؤى شاملة مدروسة النتائج ومحسوبة التداعيات وهو ما جعل منها نموذجا يحتذى به في العالم .. واليوم تشهد هذه التجربة مرحلة جديدة وفى ذات الوقت تواجه تحديات صعبة فرضتها تداعيات جائحة كورونا التي ضربت اقتصاديات العالم بأسره

30 يونيو .. ما بعد السنوات السبع

فى مثل هذا اليوم من 7 سنوات سطر الشعب المصرى ملحمة وطنية جديدة فى تاريخ هذا الوطن.. يوم أن ثار على جماعة إرهابية أرادت أن تخطف هذا البلد وتطمس هويته وتنزع

.. إلى محلل الزنا وشرب الخمر

كيف لمن حلل الزنا وشرب الخمر أن يعتد بكلامه أو يعول على تخاريفه؟ فهو من المؤكد شخص غير مسئول .. هذا ما ينطبق على ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ولم لا ورئيسه الذى اتخذه مستشارا يعانى أيضا خللا نفسيا وهوسا بالسلطة وحقدا أعمى على مصر وشعبها وقيادتها.

كيف تدير مصر هذه الأزمات الكبرى؟

من المفارقات أن تأتي ذكرى ثورة 30 يونيو المجيدة هذا العام في ظل تحديات جسام تواجه البلاد، وكأن القدر أراد أن يعيد إلى الأذهان أحوال مصر قبل قيام الثورة

.. تأجيل موعد ملء سد النهضة

من التسويف تارة والتهرب من الاستحقاقات تارة أخرى تمضي إثيوبيا فى سياسة المماطلة والمراوغة فى قضية سد النهضة، وكأن الأمر لم يعد يعنى أحدًا سواها، وفى تناقض

مادة إعلانية

[x]