رئيس قطاع الري: غرفة عمليات مركزية تتابع آثار موجة الطقس السيئ.. ومستعدون لأي طوارئ

12-3-2020 | 13:09

ترعة

 

أحمد سمير

قال المهندس عبداللطيف خالد، رئيس قطاع الري، إن غرفة عمليات مركزية بديوان عام الوزارة منعقدة على مدار الساعة لمتابعة آثار موجة الطقس السيئ التي تتعرض لها البلاد حاليا، ومحاولة التخفيف من آثارها على المنشآت والممتلكات.


وأوضح رئيس قطاع الري لـ"بوابة الأهرام" حضور وكيل أول وزارة الري المشرف على مكتب الوزير، الدكتور رجب عبدالعظيم، ورئيس مصلحة الري، المهندس محمود السعدي، وجميع رؤساء القطاعات والإدارات المركزية ووكلاء الوزارة برئاسة وزير الري، الدكتور محمد عبدالعاطي، لمتابعة الموقف أولا بأول، واتخاذ الإجراء المناسب، حيال أي طارئ.

وأكد المهندس عبداللطيف خالد، أنه حتى هذه اللحظة الأمور مستقرة، والمناسيب في الترع والمصارف والمحطات تحت السيطرة، لافتا إلى الاستعداد المبكر لهذه الموجة من الطقس، وتخفيض المناسيب لاستيعاب كميات المياه التي ستسقط على محافظات الجمهورية، للاستفادة من كل قطرة منها.

من جانبه، وجه الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، بإعلان حالة "استنفار عام" في جميع أجهزة الوزارة، لمواجهة موجة الطقس السيئ، والاستفادة القصوى من كل قطرة من مياه الأمطار، التي من المتوقع أن يصل معدلها إلى ما يزيد عن ٤٠ مللم.

وأشار -في مؤتمر صحفي بالأمس- إلى أن منشآت الحماية من أخطار السيول وحصاد مياه الأمطار، جاهزة لاستيعاب مياه الأمطار والسيول المتوقع حدوثها، حيث تم إنشاء نحو ٢٠٠ سد خلال السنوات الأربع الماضية في محافظات شمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر ومحافظات الصعيد والصحراء الغربية، للتعامل مع مثل هذه الظواهر، والاستفادة بكل قطرة من المياه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]