رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء: انخفاض منسوب محطة "القلعة" بالإسكندرية عن الأمس.. والأمور تحت السيطرة

12-3-2020 | 10:23

المهندس محمد محمد عبدالعاطي رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء

 

أحمد سمير

أكد المهندس محمد محمد عبدالعاطي، رئيس مصلحة الميكانيا والكهرباء، التابعة لوزارة الموارد المائية والري، أن الأمور مستقرة وتحت السيطرة في جميع المحطات التابعة للمصلحة، لافتا إلى تواجده حاليا الإسكندرية ، بدأت منذ الصباح الباكر اليوم الخميس، لمتابعة العمل ميدانيا في المحطات، وأن جولته بدأت من محطة رفع "القلعة" في الإسكندرية .


وأوضح رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء لـ"بوابة الأهرام"، أن أرقام المناسيب جيدة في محطة القلعة مسجلة (-64) وهو منسوب منخفض عن الأمس، بما يسمح باستيعاب كميات المياه المتوقع هطولها نتيجة الأمطار، فيما سجلت محطة الطابية (- 84)، مؤكدا أن أرقام هذه المناسيب جيدة، وهي تحت السيطرة والمتابعة على مدار 24 ساعة، حيث تم إلغاء الإجازات لجميع العاملين بالمصلحة، نظرا لحالة الطوارئ في الوزارة.

وأشار إلى أن محطة القلعة في الإسكندرية مرتبطة بالصرف الصحي في كامل محافظة الإسكندرية ، حيث تستقبل يوميا نحو 1.5 مليون م3 من مياه الصرف، ولذا من الضروري مراقبة مناسيب المحطة، لاستيعاب كمية المياه المتوقع سقوطها على مدار اليوم وغدا الخميس.

وأكد اتخاذ احتياطات وإجراءات احترازية، من شأنها التأكد من استمرار عمل المحطة في كامل طاقتها، حيث تم توفير 4 وحدات تعمل بالديزل، ومولد كهربائي بقدرة 1 ميجاوات، لضمان استمرار عمل المحطة في حالة انقطاع التيار الكهربائي، نتيجة الطقس السيئ.

وكانت وزارة الموارد المائية والري، قد أعلنت عن رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى، بجميع أجهزتها التنفيذية، لمواجهة موجة الطقس السيء المتوقع تعرض الجمهورية لها بدءا من اليوم الخميس، وحتى السبت المقبل، وفق تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية.

ومن جانبه، وجه الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، بوجود حالة "استنفار عام" في جميع أجهزة الوزارة، لمواجهة موجة الطقس السيئ، والاستفادة القصوى من كل قطرة من مياه الأمطار، التي من المتوقع أن يصل معدلها إلى ما يزيد عن ٤٠ مللم.

وأشارت الدكتورة إيمان سيد، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، إلى أن خرائط التنبؤ بالأمطار تشير إلى  أن معدل هطول مطري يبلغ نحو ٣٠ مللم يوميا، وهو رقم لم تتعرض له مصر قريبا خلال السنوات السابقة، لافتة إلى أن هذه الأمطار ستتركز على محافظات الدلتا بشكل كبير والسواحل الشمالية، ومناطق شرق الجمهورية، متسببة في حدوث سيول متوقعة في محافظات سيناء، فضلا عن كميات المياه الكبيرة في محافظات الإسكندرية والبحيرة ومطروح.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]