"عصابة الفردوس" تواجه مصيرها بأحكام رادعة

10-3-2020 | 18:51

محكمة جنايات القاهرة

 

دفعتهم خلافات الجيرة، ورغبتهم في فرض السطوة والقوة إلى إلحاق الأذى المادي والمعنوي، لأهالي مدينة الفردوس التابعة لدائرة قسم شرطة الأميرية، بقصد ترويعهم والإضرار بممتلكاتهم، وتكدير أمنهم، وممارسة ال بلطجة على العلن وارتكاب جناية القتل العمد لأحد أهالي المنطقة.


اتحدت العصابة المكونة من اثنى عشر متهما (رجال وسيدتين)، تتفاوت أعمارهم بين 20 إلى 50 عاما، وطفلين لم يتجاوز أعمارهم الثامنة عشر عامًا، مجتمعين على هدف واحد وهو" ال بلطجة " على الأهالي، مستخدمين في ذلك أدوات بطشهم وهي (سكاكين- شوم- زجاجات)، وتبادلوها فيما بينهم بقصد استعراض القوة وتعريض حياة وحرية أهالي المنطقة للخطر.

لم يتوقف بطش تلك العصابة عند حدود ال بلطجة والترويع فقط، بل اقترنت أيضا بالقتل العمد، حيث تعمد المتهم الرابع والخامس بقتل المجني عليه ياسر خليفة، حال تواجده بالمنطقة، بأن تسلل أحدهم إليه وكبله وقام الآخر بمباغتته بطعنة سكين أسقطته قتيلا.

وتعاون باقي فريق "العصابة" على منع الأهالي من محاولة نجدة المجني عليه واسعافه، بإلقاء وابل من الزجاجات عليهم للتصدي لهم، قاصدين في ذلك إزهاق روح الضحية وإحداث إصابته الـتي أقرتها الصفة التشريحية و الطب الشرعي .

وقررت جنايات القاهرة، المنعقدة بعابدين، صباح اليوم الثلاثاء، بمعاقبة المتهمين الرئيسيين وهم، "ه.ع" و"ي.ع" شقيقين بالسجن المشدد 15 عامًا وغرامة 10 آلاف جنيه لارتكابهما جناية القتل العمد.

كما قضت المحكمة بمعاقبة السيدتين المعاونتين لباقي العصابة، وهم "د.ع" و"ج.ع"، بالسجن المشدد 5 سنوات، وصدر الحكم على باقي المتهمين المشاركين بالواقعة بالسجن المشدد 3 سنوات، مع إلزامهم بالمصروفات الجنائية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]