أبوالعينين أمام صناعة البرلمان: يجب العمل على الاندماج بالثورة الصناعية الرابعة وتوطين تكنولوجياتها بمصر

9-3-2020 | 15:36

النائب محمد أبوالعينين

 

شدد النائب محمد أبو العينين، عضو مجلس النواب، نائب رئيس حزب مستقبل وطن ، على ضرورة العمل من أجل الاندماج ب الثورة الصناعية الرابعة ، وتوطين وتطوير وتوسيع استخدامات تكنولوجياتها فى مصر وخصوصا مع توجيهات ومبادرات الرئيس عبدالفتاح السيسي في هذا الشأن.


وقال أبو العينين في كلمته أمام لجنة الصناعة في مجلس النواب بحضور وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، إن مصر تحتاج إلى وضع استراتيجية حقيقية للاندماح فى الثورة الصناعية الرابعة والتي يعمل الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ أن تولى مقاليد الأمور في البلاد على تحقيق هذا الحلم قائلا: "الرئيس السيسي تحدث فى إحدى خطاباته فى أن الثورة الصناعية الأولى والثانية والثالثة فاتت ومن ثم أين نحن من الثورة الصناعية الرابعة ؟

وأضاف بأن تصنيع مصر وتحقيق التخصص الإنتاجى وتوطين الصناعات بالمحافظات والاندماج فى الثورة الصناعية الرابعة يبدأ بالتخطيط العمراني وإقامة المدن الصناعية المتخصصة، مؤكدا أن كبرى دول العالم التي التحقت بالثورة الصناعية الثالثة والثانية والأولي أقامت المدن المتخصصة للصناعات الصغيرة والمتوسطة ثم انطلقت إلى الصناعات الكبرى والعملاقة.

وأشار أبو العينين إلى أنه يجب العمل أيضا على بناء اسم صناعى عالمى لمصر عبر تنمية حقيقية للصناعة المصرية بما يضعها فى مصاف الدول الصناعية المتقدمة، مؤكدا أن المستثمر الدولي يرغب في الاستثمار في مصر ولكن نحتاج المزيد من التحفيز له ولصناعته. وتساءل ما هي الحوافز المقدمة لجذب الشركات العالمية لإقامة مشروعاتها عالية التكنولوجيا في مصر؟ وكيفية تشجيع ريادة الأعمال في هذه المجالات؟ مشيرا إلى ضرورة أن نخاطب العالم بلغة جديدة وتسويق مصر في إطار دولي بما يسهم في تشجيع وجذب مزيد من الاستثمارات.

وشدد أيضا على ضرورة تدريب وتأهيل الموظف والعامل، مؤكدا أن الأزمة الحقيقية أمام المستثمر هي عدم وعي الموظف والعامل بأهمية العمل الذي يقوم به وكذلك أهمية الاستثمار.

واستشهد نائب رئيس حزب مستقبل وطن  بتجربة الصين فى إنشاء المدن الصناعية المتخصصة وما أدت اليه من تخفيض لتكاليف الاستثمار والانتاج وجذب الشركات العالمية وتعميق الصناعة من خلال تجميع كافة الشركات التى تعمل فى قطاع واحد فى مكان واحد وتوفير كافة الخدمات التى تحتاجها.

موضحا إلى أن البرلمانات السابقة أعدت دراسات حول هذا الأمر وتضمنت مختلف الصناعات، مع ضرورة مراعاة العقبات التي تقف حائلا أمام إصدار التراخيص قائلا: "لدينا أهمية كبرى فى الاستعداد للمشاركة في الثورة الصناعية الرابعة مع رسم الخطط والسياسات لتعظيم القيمة المضافة من موارد وإمكانات مصرالكامنة الهائلة.

مادة إعلانية

[x]