«استعراض مخاطر الإدمان وطرق المكافحة» فى ندوة بإعلام زفتى | صور

8-3-2020 | 14:39

ندوة استعراض مخاطر الإدمان وطرق المكافحة

 

الغربية – محمد مبروك

عقد مجمع إعلام زفتى ب محافظة الغربية ، ندوة تثقيفية وتوعية، اليوم الأحد، استعرضت مخاطر الإدمان وطرق المكافحة، ونشر ثقافة العمل التطوعى فى مجال الإدمان ، وأدارها طلعت عطية وهبه يمانى وعبدالله الحصرى من المجمع، تحت إشراف محمد عبده مدير المركز، وسمير مهنا رئيس الإدارة المركزية ل إعلام وسط و شرق الدلتا ، وعبدالله دويدار مدير عام إعلام وسط الدلتا.


وتحدثت الدكتورة عبير عبدالله أستاذ علم الاجتماع بجامعة بنها، معرفة الإدمان على أنه هو الحالة الناتجة عن استعمال مواد مخدرة بصفة مستمرة؛ بحيث يصبح الإنسان معتمدًا عليها نفسيًّا وجسديًّا، بل ويحتاج إلى زيادة الجرعة من وقت لآخر ليحصل على الأثر نفسه دائمًا، وأنه فى حالة التوقف عن استعمالها تظهر عليه أعراض نفسية وجسدية خطيرة تسمى "أعراض الانسحاب، وأن المخدرات تحتوى على عناصر منوّمة أو مسكّنة أو مفتّرة، والتي إذا استخدمت في غير الأغراض الطبية المعدة لها فإنها تصيب الجسم بالفتور والخمول، وتشلّ نشاطه كما تصيب الجهاز العصبي المركزي والجهاز التنفسي والجهاز الدوري بالأمراض المزمنة.

وأضافت أن من أسباب تعرض الفرد لخطر الإدمان ، الجهل بأخطار استعمال المخدر - ضعف الوازع الديني، والتنشئة الاجتماعية غير السليمة - التفكك الأسري - الفقر والجهل والأمية - الثراء الفاحش والتبذير دون حساب - عدم وجود الحوار بين أفراد العائلة - فقدان الوزن الملحوظ نتيجة فقدان الشهية، ومن آثار ومضاعفات إدمان المخدرات من مشاكل صحية منها فقدان الوعي والغيبوبة والموت المفاجئ، والإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز ، التعرض لحوادث السير في حالة السكر، الانتحار ، المشاكل الأسرية والخلافات الزوجية ، مشاكل مالية.

وأوضحت أن علاج إدمان المخدرات، يشمل علاجات الإدمان تنظيم برامج علاجية للمرضى سواء في المستشفيات، أو في العيادات الخارجية وتقديم المشورة لهم ومساعدتهم على مقاومة استخدام المخدرات مرة أخرى، والتغلب على الإدمان .


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة

مادة إعلانية

[x]