رئيس الحكومة اللبنانية: بلدنا على مشارف أن يصبح الأكثر مديونية في العالم

7-3-2020 | 19:12

حسان دياب رئيس الوزراء اللبناني

 

وكالات الأبناء

قال رئيس الوزراء ال لبنان ي، حسان دياب ، إن بلاده على مشارف أن يصبح الأكثر مديونية في العالم، وأنه لم يعد ممكنًا الاستمرار في سياسة الاستدانة.


وأضاف دياب في كلمة له أن الفساد أنهك  لبنان ، وأن ذلك انعكس بالسلب على الاقتصاد وجعل الدولة غير قادرة على سداد المستحقات المستقبلية، مؤكدًا أن مجموع الدين العام تخطى 90 مليار دولار مما يشكل أكثر من 170% من الناتج المحلي.

وأكد رئيس الحكومة ال لبنان ية، أن قرار تعليق الدفع هو السبيل الوحيد لوقف الاستنزاف وحماية المصلحة العامة، وأن احتياطيات لبنان من العملات الصعبة بلغت مستوى الخطر، ما جعله غير قادر على سداد المستحقات المقبلة.

وأشار خلال كلمته إلى أن حكومته تتعهد "بالوقوف في وجه التهرب الضريبي وحماية الطبقات الأكثر فقرا ومكافحة الفساد"، مضيفًا أن الحكومة اتخذت عدة قرارات مصيرية أهمها "إعادة جدولة الديون "، بالإضافة إلى خطة "لإعادة هيكلة القطاع المصرفي".

من جانب آخر، دعا رئيس الحكومة ال لبنان ية حسان دياب ، إلى الانخراط في مفاوضات مع الدائنين لإعادة هيكلة الديون ، وأنه "سيتخلف عن سداد ديونه ب العملة الصعبة   وأن لبنان يمر في مرحلة دقيقة من تاريخه، ولطالما نجح ال لبنان يون في الانتصار على الأزمات.

وأضاف أن "الرهان اليوم على ال لبنان يين في خوض معركة استقلال جديدة للتحرر من عدو يمارس السطو على حاضر ال لبنان يين ومستقبلهم".

وقال دياب: "نحن اليوم ندفع ثمن السنوات الماضية فهل يجب تحميله لأبنائنا؟".

وكانت الرئاسة ال لبنان ية قالت في بيان اليوم السبت بعد اجتماع رفيع المستوى في قصر بعبدا إن كبار قادة لبنان يعارضون سداد الديون المستحقة قريبا.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]