آثار الحريق الذى شهدته منطقة الدرب الأحمر الجمعة الماضية | صور

7-3-2020 | 18:23

آثار حريق الدرب الأحمر

 

مازال الخوف يسيطر على مشاعرالمواطنين في منطقة الدرب الأحمر المكتظة بالعقارات والمخازن وورش تصنيع الجلود، عقب الحريق الهائل الذي شهدته، المنطقة مساء أمس الجمعة، حيث التهمت النيران أكثر من 12 ورشة لتصنيع الجلود، ما تسبب في حريق معظم محتويات المحلات بالكامل، وتم الدفع بـ 10سيارات إطفاء للسيطرة على النيران قبل امتدادها للمنازل المجاورة.


ووفقا لشهود عيان، فإن الحريق استمر 3 ساعات متواصلة حتي تم إخمادها، وروى الشهود سيارات الإطفاء وصلت بعد نص ساعة من نشوب الحريق، وذلك لضيق الشوارع وصعوبة الوصول، موضحا أن الحريق لم يسفر عن أي خسائر في الأرواح أو مصابين.

وقال أحد أصحاب الورش المحترقة من الغالب إن يكون سبب الحريق ماسا كهربائيا، واستبعد وجود شبهة جنائية، وأن الحريق التهم جميع محتويات الورش الصناعية، حيث كان يتواجد بها كميات كبيرة من المواد سريعة الاشتعال.

ما دفع قوات الحماية المدنية من فرض طوق أمني لعدم انتشار النيران بالأماكن المحيطة، خشية على أرواح المواطنين من الاختناق نتيجة تصاعد الأدخنة التي خلفها الحريق.

وتعتبر منطقة الحريق، منطقة أثرية ويوجد بها عدد من المعالم أبرزها سبيل يوسف أغا وجامع أحمد المهمندار، الذي أنشأه الأمير شهاب الدين أحمد نقيب الجيوش المصرية أثناء الفترة الثالثة لسلطنة الناصر محمد بن قلاوون سنة 725هـ (1324م)، الذي يقترب عمره إلى 700 عام، والذي كان في بادئ الأمر مدرسـة وخانقاه لطلبة المذهب الحنفي.










شهادات من الأهالي حول حريق الدرب الأحمر

مادة إعلانية

[x]