[x]

أخبار

السفير ناصر كامل: مصر حققت قفزة نوعية في ملف المرأة بفضل قيادتها السياسية

7-3-2020 | 14:31

السفير ناصر كامل

أ ش أ

قال السفير ناصر كامل ، أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط ، إن مصر حققت قفزة نوعية خلال السنوات الأخيرة الماضية، في ملف المرأة ؛ نظرًا لوجود إرادة سياسية على أعلى مستوى بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، فضلا عن الوعي الكامل من قبل الحكومة ال مصر ية بأهمية هذا الملف.

وأوضح السفير ناصر كامل ، في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن هناك اهتماما وتقديرا من قبل القيادة السياسية في مصر ب المرأة باعتبارها حائط الدفاع الأول عن قيم وتقاليد المجتمع ال مصر ي والأكثر فاعلية في حماية المجتمع من مخاطر التطرف.

ورأى أن مصر حرصت على توجيه رسائل واضحة في هذا الشأن من خلال تقلد المرأة مناصب وزارية بارزة، حيث تعد مصر من ضمن حكومات دول جنوب المتوسط التي بها أكبر عدد من السيدات اللائي يشغلن مناصب وزارية مهمة وفاعلة ومركزية مرتبطة بالأساس بكفاءتهن وقدرتهن على المساهمة في تحقيق أهداف التنمية الوطنية بالبلاد، فضلا عن تخصيص نسبة للمرأة بالمجالس النيابية وهو في حد ذاته رسالة سياسية مهمة.

وأشار الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط إلى أن مصر تقدم دعما مطلقا لكل برامج الاتحاد، وعلى رأسها المتعلقة بقضايا المرأة فضلا عن تأييدها لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة اتصالا ب المرأة وقيامها بحملات وبرامج مخصصة لعدد من القضايا المجتمعية مثل قضية التحرش والتنمر والمساواة بين المرأة والرجل في الأجور، وهو ما يتحقق ب مصر على أرض الواقع يوما بعد يوم.

وشدد السفير ناصر كامل على أن مصر نموذج يحتذى به في منطقة جنوب حوض البحر المتوسط، حيث أصبحت المرأة ال مصر ية اليوم تحظى بحقوقها وتحتل مكانتها الطبيعية في المجتمع، منوهًا بأن الاتحاد من أجل المتوسط يضع ملف المرأة على قائمة أولوياته، ويحتفي باليوم العالمي للمرأة للتأكيد على التزامه الكامل بتمكين المرأة على الصعيد الإقليمي والدولي، وكذلك على صعيد تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ولفت إلى البرنامج الطموح الذي يقوم به الاتحاد من أجل المتوسط لتمكين المرأة ، والذي بدأ بقرار من الوزارء المعنيين بشئون المرأة في المنطقة خلال اجتماعهم الوزاري بالقاهرة عام 2017، والذي حدد مجموعة من المعايير والمحددات الخاصة بتمكين المرأة في كافة المجالات سواء على الصعيد الاقتصادي أو القانوني أو الاجتماعي والسياسية.

وقال السفير ناصر كامل ، إنه من هذا المنطلق الذي حظى على توافق دول المنطقة الأورومتوسطية، فمن المقرر أن تقوم كل دولة من الدول الأعضاء بالاتحاد بإعداد تقرير للمنظمة حول مدى التقدم الذي تم إحرازه في تطبيق هذه المعايير وخاصة فيما يتعلق بتمكين المرأة ومواجهة العنف ضدها والمساواة القانونية بين الجنسين.

وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد كذلك عملية مراجعة حول أولوية ملف المرأة في بلدان حوض المتوسط والاتحاد الأوروبي.. مؤكدا أن هذا الأمر دائما ما يلقى توافقا فضلا عن وجود رغبة سياسية حقيقية لدى الدول الأعضاء بالاتحاد لتفعيل التعاون فيما بينها في هذا المجال.

وأوضح أن الاتحاد من أجل المتوسط سيعقد منتديات خاصة لأرباب العمل من السيدات.. موضحا أن هذه المنتديات لا تعني بالشركات الكبرى فحسب بل أيضا بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة"، منوهًا بأنه سيتم تنظيم مؤتمر للاتحاد من أجل المتوسط حول المرأة في نوفمبر المقبل بمدينة برشلونة الإسبانية، حيث سيركز على عدد من المحاور وسيضم المنظمات غير الحكومية الإقليمية والدولية المعنية ب المرأة .

وأشار إلى أن هذا المؤتمر يأتي ضمن سلسلة الفعاليات التي ينظمها الاتحاد احتفاء بمرور 25 عاما على "عملية برشلونة" (التي وضعت أطر وقواعد أدت في مرحلة لاحقة إلى تأسيس الاتحاد من أجل المتوسط )، حيث سيناقش دور المرأة في عملية برشلونة وأهمية ملف المرأة على الصعيد الأورومتوسطي.

ولفت إلى الجهد المتواصل من قبل الاتحاد من أجل المتوسط حول ملف المرأة في إطار قناعة تامة بأن المرأة تأتي على رأس أولويات المنظمة وتأكيدا على أن ملف تمكين المرأة مرتبط بمبدأ العدالة والمساواة ومرتبط كذلك بالدور المهم والفاعل للمرأة في عملية التنمية الاقتصادية في بلدان المنطقة.. موضحا أن كل الدراسات تشير إلى أن انخراط المرأة في سوق العمل وحصولها على حقوقها كاملة وإعطائها كل فرص الترقي والتقدم والتعليم سيؤدي إلى طفرة اقتصادية غير مسبوقة خاصة في دول جنوب المتوسط.

وقال السفير ناصر كامل : "تشير الإحصائيات إلى زيادة قد تصل ما بين 60 أو 70% في الناتج القومي الإجمالي إذا ما استطاعنا استخدام الطاقات الكاملة للمرأة في مجتمعاتنا وجعلها عنصر فاعل في العملية الإنتاجية والاقتصادية في بلداننا".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة