« سعفان» يفتتح ملتقى للتوظيف يوفر 3500 فرصة عمل |صور

7-3-2020 | 12:10

محمد سعفان خلال افتتاح ملتقى للتوظيف

 

محمد خيرالله

قال وزير القوى العاملة محمد سعفان، إن القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، تعطي للشباب كل التمكين، الأمر الذي جعل وزارة القوى العاملة توجه كامل نظرها وكل اهتمامها لمصلحة الشباب، كي يتواجد في أماكن العمل، ويسهم في عملية البناء، مشدداً على أن الدول لا تبني إلا بسواعد أبنائها.


جاء ذلك في افتتاح الوزير، اليوم السبت، ملتقى التوظيف السنوي الذي ينظمه المعهد العالي للدراسات النوعية بمصر الجديدة، ويوفر 3500 فرصة عمل للذكور والإناث، في جميع التخصصات والقطاعات الوظيفية المختلفة، برواتب حدها الأدنى 2000 جنيه، والأقصى 5000 جنيه، ووفقا للمهن والتخصصات والخبرات المطلوبة في الوظائف المختلفة، وذلك في إطار دعم الدولة المصرية للتدريب والتوظيف لإنشاء جيل قادر على المنافسة في سوق العمل داخليا وخارجياً.

وأوضح الوزير، أن الملتقى يقام في إطار تنفيذ مبادرة الرئيس السيسي لتوفير فرص عمل لائقة من أجل " حياة كريمة"، بحضور رئيس مجلس إدارة المعهد الدكتور سامح حبيب، وعميد المعهد الدكتورة سوزان أبو العينين ولفيف المدعوين من نواب البرلمان والشخصيات التنفيذية بالمحافظة، بمشاركه أكتر من 30 شركة ومؤسسة توظيفية من كبرى شركات الإدارة الفندقية والسياحية ونظم المعلومات الإدارية، فضلا عن حضور أكثر من 4 آلاف خريج لوجود فرص تدريبية لهم في الملتقى في مختلف المجالات.

وتفقد الوزير جميع الشركات المتواجدة بالملتقى للاطمئنان على مستوى الأجور التي تضمن " حياة كريمة لائقة" للعمال، وعدم النزول عن الحد الأدنى للأجور، والتأكد من توفر كافة الضمانات التأمينية لهم من تأمين صحي واجتماعي، ومعرفة كافة حقوقهم التي كفلها لهم القانون.

وأكد الوزير، أن هذه الملتقيات تأتي كي تسهم في نقل الشباب المصري نقلة نوعية في حياته، من خلال إكسابه الخبرات العملية اللازمة لاقتحام سوق العمل، وخوض غماره، كي يصل إلى ما يطمح إليه، ويحلم به.

وأضاف، أن الوزارة تضع نصب أعينها توفير فرص عمل للشباب المصرى بصورة جادة، من خلال هذه الملتقيات الفاعلة، لخلق نوع من أنواع التوافق بين احتياجات سوق العمل، والشباب الباحث عن وظيفة.

وأعطى الوزير تكليفات فورية لرئيس الإدارة المركزية للتشغيل بالوزارة محمد عبدالرحمن، ضرورة تسجيل ومتابعة جميع الشباب الذين حضروا الملتقى التوظيفي، ومتابعة جميع الشركات بصورة مستمرة للوقوف على ما تم إنجازه على أرض الواقع من فرص عمل حقيقية للشباب ومتابعة من لم يعين لتوفير فرص عمل أخرى لائقة، فضلًا عن فرص التدريب.

وشدد الوزير، على أن القوى العاملة على أتم استعداد للتعاون الجاد مع منظمات المجتمع المدني التي تقدم خدمات للمجتمع، وتقديم كل أوجه الدعم اللازم من خلال مديريات القوى العاملة، لتوفير فرص عمل لائقة للشباب المصري.

كما شدد الوزير على أهمية معرفة الوظائف التي تحتاجها الشركات والتي لم يتقدم لها أحد، لمعرفتها على وجه الدقة والتحديد، لتدريب الشباب عليها، تحقيقًا للتوازن الأمثل بين احتياجات سوق العمل، وقدرات الشباب المتوفرة لديهم، بخلق رابطة قوية بين التدريب والتشغيل، بما بينهما من ديناميكية يحتاجها سوق العمل.

وتابع الوزير: أن هذا الملتقى يأتي للسنة الثانية بارتكازه الأساسي على فكرة التدريب، كركيزة أساسية للتشغيل، كي تتكون رابطة قوية بينهما، تؤدي لصقل مهارات الشاب، في أثناء فترة دراسته، فتكون بمثابة النواة الأولى للانطلاق الجاد نحو سوق العمل بعد تخرجه، بما اكتسبه من خبرات علمية في أثناء دراسته وعملية من خلال تدريبه.


محمد سعفان خلال أفتتاح ملتقي للتوظيف


محمد سعفان خلال أفتتاح ملتقي للتوظيف


محمد سعفان خلال أفتتاح ملتقي للتوظيف


محمد سعفان خلال أفتتاح ملتقي للتوظيف


محمد سعفان خلال أفتتاح ملتقي للتوظيف


محمد سعفان خلال أفتتاح ملتقي للتوظيف

مادة إعلانية

[x]