" الكهرباء" تدرب 8330 متدربا إفريقيا خلال 13 عاما |صور

5-3-2020 | 14:09

تدريب 8330 متدربا إفريقيا

 

محمد الإشعابي

نظمت وزارة الكهرباء ، صباح اليوم الخميس، احتفالية تخريج عدد 57 متدرباً من دول حوض النيل في ثلاثة برامج تدريبية، تحت عنوان "الـBOOT واتفاقيات شراء الطاقة"، " تشغيل وصيانة محطات الكهرباء التي تعمل بالديزل"، " تكنولوجيات الطاقة الشمسية الفوطوفلطية وتحسين كفاءة الطاقة"، بحضور كل من المهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر وعدد من قيادات القطاع. 


وأوضح المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن هذه البرامج التدريبية شملت عدد من المتدربين من دول حوض النيل والقرن الإفريقي من بوروندي، جيبوتي، الكونغو الديمقراطية، إريتريا، كينيا، الصومال، جنوب السودان، تنزانيا.

وأضاف، أن هذه البرامج تأتي ضمن عدد من الدورات التدريبية الجاري تنفيذها في إطار مشروع التعاون مع الدول الإفريقية الذي يتبناه القطاع ويتم تنفيذه لبناء القدرات البشرية بدول حوض النيل في مجالات الكهرباء في مصر سواء من خلال البرامج التدريبية أو بإيفاد الخبراء المصريين لهذه الدول في مختلف مجالات الطاقة.

كما أكد على أن برامج بناء القدرات وتبادل الخبرات تعد ذات أهمية قصوى من أجل تدعيم وتعزيز العلاقات التاريخية بين الدول والوصول إلى شراكة حقيقية لتحقيق النفع المشترك والأهداف المرجوة.

وأعرب عسران عن امتنانه من التعاون المتميز والمثمر بين مصر وعدد من الدول الإفريقية في بناء القدرات حيث نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في إعداد وتنفيذ برامج تدريبية لعدد 8302 متدرب إفريقي خلال العشر سنوات الماضية، مشيراً أن قطاع الكهرباء المصري يمتلك أكثر من 20 مركزا تدريبيا، وحصل مركزين منهم على اعتماد من اتحاد مرافق الطاقة الإفريقية APUA.

وأكد المهندس جابر دسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بدأت تلك البرامج التدريبية منذ عام 2007، وذلك مع دولتى السودان وإثيوبيا، وتقدم الوزارة فى الوقت الحالى التدريب لدول حوض النيل والقرن الإفريقى، وذلك لتبادل المعرفة حول كافة مجالات الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع، بالإضافة إلى المجالات الإدارية.

كما أكد أن قطاع الكهرباء يستمر فى تقديم الدورات التدريبية، والدعم الفنى وإيفاد الخبراء للدول الإفريقية الشقيقة لتحقيق المنفعة لكافة الأطراف، من خلال التعاون فى مجالات الكهرباء للوفاء بأهداف التنمية.

وأعرب عن أمله فى قيام السادة المتدربين بنقل المعرفة والمهارات التى اكتسبوها من البرامج التدريبية مع زملائهم لتحقيق الاستفادة القصوى وتحسين الوضع الحالى لقطاع الكهرباء فى بلادهم.

كما أعرب عن رغبته فى دعم أواصر التعاون بين دول حوض النيل كافةً لتحقيق الأهداف المرجوة، وذلك من خلال ترشيح المشارك المناسب لحضور البرامج التدريبية التى يقوم بتنظيمها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية.

هذا وقد تخلل هذه الدورات التدريبية عددا من الزيارات الميدانية لمواقع مشروعات الكهرباء ، كما تم زيارة عدد من المواقع السياحية على أرض مصر.

وأعرب المتدربون عن تقديرهم وعرفانهم للدور المتميز والجهود التى يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المصرى فى إعداد وتنظيم الدورات التدريبية لتحقيق الاستفادة القصوى منها مؤكدين على أنهم سيعملون على نقل الخبرة التى اكتسبوها من مصر إلى بلادهم.


تدريب 8330 متدربا إفريقيا

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]