نيابة جنوب سيناء تنتظر تقرير الطب الشرعي لتسليم مزرعة الكلاب لـ"دهب"

4-3-2020 | 13:03

المستشار حماده الصاوي النائب العام

 

جنوب سيناء- هاني الأسمر

يواصل أعضاء الطب الشرعي الذين انتدبهم نيابة جنوب سيناء من محافظة السويس بتوجيهات من المستشار حماده الصاوي النائب العام ، أعمالهم لإجراء الصفة التشريحية على جثمان "آن جونسو" الإنجليزية البالغة من العمر "61 عاما " عقب مصرعها إثر قيام 3 كلاب ضالة بنهشها حية ما أودى بحياتها لبيان سبب وكيفية حدوث الوفاة.


وأفاد التقرير المبدأي للطب الشرعي أنه لا يوجد ثمة شبهة جنائية وراء مصرع مربية الكلاب الإنجليزية حيث تلاحظ عدم وجود آثار عنف علي المجني عليها كما تلاحظ من فحص الجثة وجود جرح قطعي للمجني عليها بمؤخرة رأسها إثر سقوطها على حجر أدي علي الفور إلي نزيف وتسبب في غيابها عن الوعي وهو ما قد يكون السبب وراء مصرعها في الحال ما أثار الكلاب لافتراس أجزاء من وجهها ورقبتها حية خاصة أن المجني عليها تركتهم طيلة 3 أيام بدون طعام .

كما أمرت النيابة العامة إخلاء سبيل كل من " أحمد . ع . رمضان وأحمد . أ . ب " احد العاملين مع المجني عليها خاصة بعد ورود تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

وتنتظر نيابة جنوب سيناء الطب الشرعي لتسليم مزرعة الكلاب البالغ مساحتها 1500 متر مربع لمجلس مدينة دهب بعد أن حصلت عليها مربية الكلاب بدون وجه حق بنظام وضع اليد.

كما قررت النيابة العامة تسليم الكلاب الموجودة بالمزرعة إلى إحدى جمعيات الرفق بالحيوان لرعايتهم خاصة بعد هجومهم علي مربيتهم.

وتلاحظ لأعضاء الطب الشرعي تطابق أنياب بعض الكلاب مع الجروح الموجودة برقبة ووجه المجني عليها ووجود آثار دماء على فم أحد الكلاب ومطابقتها للعينة الدموية المأخوة للمجني عليها.

وأمرت النيابة بالتحفظ علي مبلغ 15 ألف جنيه استرليني تم العثور عليها بمكان إقامة المجني عليها، بالإضافة إلى متعلقاتها الشخصية لحين تسليمها للسفارة الإنجليزية بعد انتهاء الطب الشرعي من تقريره النهائي.

يذكر أن الكلاب الضالة بمدينة دهب والتي يتراوح عددهم من 400 إلي 1000 كلب ضال قد أنهت حياة مربيتهم الانجليزية والتي كانت تحرص على تجميعهم من الشوارع للرفق بهم في منطقة وادي الذهب أو المعروف للعامة بوادي القمر المطل علي ساحل خليج العقبة مباشرة.

كانت آن جونسون الانجليزية الجنسية والبالغة من عمرها 61 سنة والمعروفة بمربية الكلاب الضالة قد تعرضت لهجوم من قبل 3 كلاب ضالة، ما أدى إلى  مصرعها في الحال وذلك في المنطقة التي تقتني بها الكلاب بمدينة دهب والتي يتراوح عدد الكلاب بها من 400 الي 1000 كلب، حيث حرصت منذ عدة أعوام من تجميعهم من الشوارع لتربيتهم والأنفاق عليهم من خلال تبرعات جمعيات الرفق بالحيوان على مستوى العالم لكن سرعان ما كانوا يهاجمون المارين بالشوارع ويلتهمون الماشية عقب نزولهم من منطقة وادي الذهب بسبب تجويعهم.

كان اللواء محمد خريصة مدير أمن جنوب سيناء قد تلقي إخطارًا من مستشفى دهب المركزي بتعرض مربية الكلاب إلى هجوم عنيف من قبل 3 كلاب ضالين أدوا إلى نهش وجهها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بمكان الحادث ولم يستطع أحد العاملين معها بالمنطقة من إنقاذها.

مادة إعلانية

[x]