وزير الداخلية الألماني يصف وضع اللاجئين على الحدود التركية اليونانية بالحرِج

3-3-2020 | 18:53

وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر

 

الألمانية

على خلفية وضع اللاجئين على الحدود التركية - اليونان ية، حذر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر من تدهور الأوضاع على نحو أكبر مما كانت عليه في أزمة اللاجئين عام 2015.


وبحسب بيانات مشاركين في جلسة للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي اليوم الثلاثاء، وصف زيهوفر الوضع بالحرِج، وقال: "إذا ارتكبنا أخطاء الآن، فلن يكون بالمقدور تصحيحها لفترة طويلة... يتعين علينا السيطرة على هذا الموضوع، وإلا فسنكرر أوضاع عام 2015".

وطالب زيهوفر بتأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وقال: "يتعين علينا توضيح أن حدودنا ليست مفتوحة".

وذكر زيهوفر أنه يتفق مع المستشارة أنجيلا ميركل على ضرورة ضمان استقرار اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي و تركيا ، منتقدًا في المقابل بطء أداء المفوضية الأوروبية في ذلك.

وأكد زيهوفر أن اليونان تقوم بعمل مهم، مضيفا أن ألمانيا ستدعمها في ذلك، معربًا في الوقت نفسه عن شكره لميركل على عملها جنبا إلى جنب معه في سياسة اللجوء، محذرا في المقابل من الحديث عن استقبال حصص محددة من اللاجئين ، موضحا أن عواقب ذلك ستكون موجة جديدة من اللجوء.

ويأتي تدفق المهاجرين نحو الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي عقب أن قالت تركيا إنها لن تحاول منع المهاجرين من الوصول ل أوروبا ، على الرغم من الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الأوروبي عام 2016.

وكانت القوات الأمنية اليونان ية قد استخدمت الغاز المسيل للدموع لرد المهاجرين خلال الأيام القليلة الماضية.

الأكثر قراءة

[x]