في اليوم العالمي للسمع.. 365 ألف طفل مصري خضعوا للكشف المبكر في 2019.. ونصائح للوقاية

3-3-2020 | 15:34

مشاكل السمع

 

داليا عطية

لك أن تتخيل أن شخصا يعيش بدون تواصل مع الآخر وكيف يتواصل وقد فقد سمعه فالعالم عنده يشبه الجلوس داخل قاعة واسعة ممتلئة بالحضور والناس عنده يشبهون مسرح العرائس يتحركون كل فى وجهته ويجلس هو متفرجًا فلا وسيلة للتواصل بينه وبين أحدهم إلا عبر الإشارة ولكن ليس جميع الناس يجيدون لغة الإشارة ليفسروا حاجات ومتطلبات فاقدى السمع وهنا يشعرون بالعجز. هكذا حال فاقدى السمع الذين حددت منظمة الصحة العالمية يوم الثالث من مارس للتوعية بهم.


هذه المعاناة فى التواصل مع الآخر لم يعشها فرد أو مائة أو حتى ألفًا وإنما يعيشها نحو 360 مليون فرد على مستوى العالم إذ لا تقتصر مشكلة فقدان السمع على مجتمع بعينه فالجميع معرضون للإصابة بها إما عن طريق عوامل خلقية أو عوامل مكتسبة .

ويأتى احتفال العالم باليوم العالمى للسمع فى اليوم فى الوقت الذى تتزايد فيه أعداد فاقدى السمع عالميا وفى التقرير التالى تعرض "بوابة الأهرام" معاناة فاقدى السمع.. كيف يتعايشون مع الإعاقة.. ما هى أسبابها.. وهل يمكن علاجها أو الوقاية منها ؟

وبحسب حديث أطباء أنف وأذن وحنجرة لـ"بوابة الأهرام" فإن العوامل الخلقية تؤدى إلى فقدان السمع منذ لحظة الولادة أو بعد الولادة بزمن قصير كما أن فقدان السمع قد يحدث بسبب جينات وراثية أو مضاعفات للحمل مثل نقص الأكسجين عند الولادة أو انخفاض وزن المولود أو استخدام الأم نفسها لبعض الأدوية بطريقة خاطئة (بدون استشارة الطبيب).

العوامل الخلقية قد تفقدهم السمع (منذ لحظة ولادتهم أو بعد الولادة بزمن قصير) والعوامل المكتسبة تتمثل فى الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى سواء للأطفال أو الكبار لذا يجب عدم الاستهانة بأى آلام يشعر بها الإنسان فى منطقة الأذن والذهاب فورا للطبيب قبل أن تتضاعف ويحدث التهاب يؤدى لفقدان حاسة السمع كما تتمثل أيضا فى الاستماع لأصوات صاخبة فهناك من يحضر حفلات ذات مستوى عال جدا من الصوت أو يضع سماعات الأذن ويبدأ فى رفع الصوت لأعلى مستوى وهو لا يدرك مدى خطورة الأصوات العالية على حاسة السمع وبحسب الدراسات يتعرض نحو 50% إلى مستويات غير مأمونة من الصوت .

أيضًا من العوامل المكتسبة التى تؤدى إلى فقدان السمع تجمع السوائل فى الأذن لذا وجب تنشيف الأذن جيدا بعد الاستحمام او التعرض لأى سوائل فهناك عادات يمارسها البعض على سبيل الترفيه كتبادل اسكاب المياه على بعضهم البعض وأيضًا وجود أجسام غريبة تسد منطقة الأذن كتجمع الشمع مثلا يؤدى إلى فقدان السمع لذا ينصح الأطباء بضرورة الاهتمام بنظافة الأذن من خلال أصابع القطع وهي متوفرة لدى الصيدليات مع الحرص على التنظيف بهدوء لعدم إصابة الأذن إضافة إلى ذلك قد تتسبب إصابة الإنسان بالحصبة فى فقدان حاسة السمع لديه .

كل الأسباب السابقة تؤثر على حاسة السمع لدى الإنسان لذا ينصح الأطباء بعدم الاستهانة بآلام الأذن كما ينصحون بالاهتمام بالصحة العامة كنظافة الأذن والتخلى عن بعض العادات الخاطئة كالتعرض للأصوات الصاخبة والاهتمام بـ "جهاز المناعة" وجعله قويًا من خلال تناول الخضراوات والفواكه وأطعمة مثل الطماطم والجزر والبصل والثوم والمشروم لأن كل هذه الأغذية تعزز من قدرة جهاز المناعة وإذا تمتع الإنسان بمناعة قوية لن تزوره الأمراض :" جهاز المناعة يصد جميع أنواع الأمراض إذا كان قويا ويستقبلها إذا كان ضعيفًا".

بعد فقدان السمع.. هل يوجد علاج ؟


يقول الأطباء لـ"بوابة الأهرام" نأسف عندما يأتينا شخص فى مراحل متأخرة من الإصابة كشخص كبير فى السن مثلا موضحين أن مشاكل السمع لدى الإنسان قابله للعلاج بنسبة كبيرة جدا كلما يكون فى سن مبكر :" كل ما يكون الإنسان صغير فى السن كل ما يكون علاجه أقوى فعالية وأسهل فى تطبيقه ".


طبيعة العلاج 


بعد خضوع الشخص الذى يعانى مشاكل سمعيه للتشخيص الطبى يلجأ الطبيب إلى تركيب سماعات عادية للمصاب ولا تحتاج هذه السماعات إلى تدخل جراحى وتظل لمدة شهرين او ثلاثة أشهر ويخضع بعدها الشخص للاختبار وفى حال استمرار مشكلة السمع لديه يتوجب هنا زراعة قوقعة وتحتاج هذه العملية تدخل جراحى .

زراعة القوقعة


بحسب حديث مدير معهد السمع والكلام لـ"بوابة الأهرام" فإن زراعة القوقعة تجرى على مرحلتين الأولى يقوم فيها الأطباء بتركيب الجزء الأول من القوقعة داخل غرفة العمليات والمرحة الثانية تشهد تركيب الجزء الثانى من القوقعة ولكن يحدث ذلك بعد مرور شهر على إجراء العملية وحينها يقوم الأطباء ببرمجة القوقعة ثم تأتى أهم مرحلة وهى خضوع المريض لجلسات تخاطب بمعدل 3 جلسات اسبوعيًا .

معاناة يعيشها فاقدو السمع الذين يصلون لمرحلة متأخرة تتطلب إجراء جراحة زراعة القوقعة فبعد زراعتها يتطلب متابعة المريض لمدة عامين على الأقل من خلال التردد على مراكز التخاطب وحضور الجلسات فبحسب مدير معهد السمع والكلام :" جلسات التخاطب هى اهم خطوة فى العلاج ومن غيرها العملية "ملهاش فايدة" ولا تقتصر معاناة المريض فى إجراءات الجراحة او خطواتها او الفترة الزمنية اللازمة للمتابعة وإنما تكمن لدى البعض فى تكلفة العملية والتى تصل لنحو 130 ألف جنيه .

في الكشف المبكر نجاة


بحسب حديث أطباء أنف وأذن وحنجرة وعميد معهد السمع والكلام لـ"بوابة الأهرام" فإن مشاكل السمع يمكن تفاديها بنسبة كبيرة جدا بالكشف المبكر وليس هناك أأمن من أن يخضع الإنسان للكشف منذ لحظة ولادته: " كل ما نكتشف المشكلة فى سن صغيرة كل ما يكون علاجها أسهل علينا وعلى المصاب ونسبة شفائه أفضل".


مبادرة رئاسية للوقاية من فقدان السمع


وفى هذا الملف أولت القيادة السياسية عنايتها فوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي فى مارس الماضى بضرورة الانتهاء من قوائم انتظار العمليات وخاصة عمليات زراعة القوقعة وتحمل الدولة التكلفة لتكون الجراحة مجانية للمرضى مشددًا على إلزامية الكشف المبكر للأطفال على أن يخضعوا له منذ ولادتهم لسرعة اكتشاف المشكلة وسرعة علاجها لاسيما أنه يقاس تقدم الأمم ورقيها باتجاهها نحو منع وجود المرض من الأساس والعمل بمبدأ "الوقاية خير من العلاج" وبحسب مدير معهد السمع والكلام خضع 365 ألف طفل للكشف المبكر منذ إطلاق المبادرة الرئاسية .

مادة إعلانية

[x]