رئيس قطاع المتاحف في حواره لـ«بوابة الأهرام»: متحف الغردقة نقطة مضيئة للسياحة

3-3-2020 | 17:49

الأستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف

 

حوار عمر المهدي

قال مؤمن عثمان، رئيس قطاع المتاحف ، ب وزارة السياحة والآثار ، إن العمل يتم على قدم وساق داخل الوزارة لإنجاز العديد من الملفات الخاصة بخارطة الطريق للمجال السياحي والأثري، مشيرًا إلى أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بنشر التراث بهدف تنشيط السياحة الثقافية للدولة.

وأضاف عثمان، في حوار خص به "بوابة الأهرام"، أن متحف الغردقة الذي افتتحه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بحضور الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، يمثل نقطة مضيئة في المجال السياحي، موضحًا أنه لابد من إنشاء متحف في كل محافظة أوإقليم، لامتلاك مصر الآثار التاريخية، وكذلك لمعرفة السياح معالم تحكي تاريخ الأمة.

كما أكد رئيس المتاحف ب وزارة السياحة والآثار ، أن مدينة الغردقة تعد من أهم المنتجعات السياحية الموجودة في مصر، حيث تستهدف عددا كبيرا من السائحين من مختلف الجنسيات، مشددًا على أهمية تقديم متحف ثقافي يضم مجموعة مميزة من الآثار المصرية عبر العصور.. وإلى نص الحوار:

حدثنا عن افتتاح متحف الغردقة الأخير

الهدف من متحف الغردقة في المقام الأول تنشيط عجلة السياحة للدولة المصرية، في ظل ما تحتويه هذه المدينة من منتجعات ومناظر خلابة، فهو أحد روافد السياحة بالدولة، كما أن الافتتاح نقطة مضيئة في تنشيط المجال السياحي خلال السنوات المقبلة.

ماذا عن مكتسبات افتتاح متحف الغردقة للمجال السياحي؟

كما أكدت لك.. افتتاح متحف الغردقة نقطة في غاية الأهمية، ومن هنا أؤكد أهمية إنشاء متحف في كل محافظة أوإقليم، لامتلاك مصر الآثار التاريخية وكذلك لمعرفة السياح معالم تحكي تاريخ الأمة.

كما أن مدينة الغردقة تعد من أهم المنتجعات السياحية الموجودة في مصر، حيث تستهدف عددا كبيرا من السائحين من مختلف الجنسيات، فكان لابد من أن تقوم الوزارة، بتقديم متحف ثقافي يضم مجموعة مميزة من الآثار المصرية عبر العصور.

حدثنا عن مميزات ومواصفات المتحف

المتحف يمتلك الموقع الجيد، كما يمتلك أماكن ترفيه كثيرة مثل المطاعم والكافتريات، ومسرحا كبيرا لإقامة العروض، بالإضافة إلى المحلات التجارية ذات القيمة العالمية، وأتمنى أن يتم إقامة مشروعات أخرى بالتعاون مع القطاع الخاص.

ماذا عن سيناريو العرض المتحفي لمتحف التحرير بعد نقل المومياوات الملكية؟

سيناريو العرض المتحفي لمتحف التحرير سوف يخصص لعرض الفن المصري القديم، وكل القطع الفنية وغير المقررة بالنسبة للتاريخ المصري ستظل معروضة في متحف التحرير.

كما أن كل متحف في مصر له ميزة نسبية تعمل على جذب الزائرين لزيارته، مثل المتحف المصري الكبير، الذي يمتلك مجموعة توت عنخ أمون، ومتحف الحضارة المصرية، الذي يمتلك المومياوات الملكية.

 ونحرص دائمًا على وضع مجموعة من الآثارالمميزة في كل متحف لتجذب الزائرين إليها، مع تأكيد أن التراث المصري محبوب في جميع دول العالم.

ما رأيكم بدخول القطاع الخاص في بناء المتاحف؟ وعما سيكون له فوائد اقتصادية وتجارية أم لا؟

القطاع الخاص له دور وإسهامات كبيرة جدًا في تطوير الدول من جميع النواحي الاقتصادية والتجارية والمعمارية.

هذه العملية تسمي الرأس المالية الوطنية، والوزارة تحاول دائمًا أن تنتقي "الرأٍس مالية الوطنية"، لكي تستثمر في تراث البلد، كما أنها تتعامل مع المستثمرين بحرص شديد من ناحية القيمة المادية والتاريخية.

ماذا عن الخطط الموضوعة لعرض الآثار المخزنة؟

الوزارة وضعت خطة لهذ الموضوع، و30% من القطع المعروضة في متحف الغردقة الجديد هي قطع كانت مخزنة في المخازن وغير معروضة، كما أن الوزارة أخدت بعض القطع الأثرية في المتاحف الأخرى، وتم عرضها بشكل أقيم و بأساليب عرض حديثة، كما تم وضعها في حيز كبير وفي رؤية جيدة من الإضاءة وبطاقات التعريف.

كيف يتم التعامل مع القطع الأثرية؟

يتم الحفاظ على القطع بشكل أكبر، لأن كل قاعات العرض فيها وحدة تحكم في درجات الحرارة والرطوبة، بالإضافة إلى وجود تكييف مركزي، وكل هذه الأشياء تحافظ على القطع وتعطي للزائر قيمة للاستمتاع بها.

وعمليات صيانة وترميم القطع المخزنة؟

يوجد مستويات مختلفة من الترميم، في المستوى الأول عرض القطع، والمستوى الثاني تثبيت حالة القطع وعمل عملية صيانة، وذلك في حدود وجودها في المخازن، وحماية التراث هي عملية كبيرة تحتاج إلى أموال طائلة، وتعمل الوزارة في الوقت الحالي على الأولويات.

نريد تفصيلا أكثر عن مستويات العرض؟

الترميم له مستويات متعارف عليها من مؤسسات الترميم العالمية، أنه يتم ترميم القطعة على حسب أولويات استخدامها، مع أهمية الحفاظ عليها للتراث وللأجيال القادمة.


محرر بوابة الأهرام خلال حواره مع رئيس قطاع المتاحف

مادة إعلانية

[x]