الرئيس اللبناني: حريصون على أفضل العلاقات مع اليابان رغم قضية غصن

2-3-2020 | 14:33

الرئيس اللبناني ميشال عون

 

أ ش أ

أكد الرئيس ال لبنان ي ميشال عون أن بلاده حريصة على أفضل العلاقات مع اليابان ، مشيرا إلى أن عدم وجود اتفاقية تعاون قضائي أو استرداد لمرتكبي الجرائم بين لبنان و اليابان يحول دون تسليم رجل الأعمال كارلوس غصن إلى اليابان .


وقال عون، خلال استقباله اليوم الإثنين وزير الدولة للعدل في اليابان يوشي هيرويوكي ، "إن القضاء ال لبنان ي سيادي واختصاصه مطلق على الرعايا ال لبنان يين والمقيمين على الأراضي ال لبنان ية، ومن دون أن يعني ذلك حصرية الملاحقة القضائية".

وأشار إلى أن لبنان راسل اليابان مرارًا في موضوع كارلوس غصن منذ أن ألقت السلطات اليابان ية القبض عليه وبدأت التحقيق معه منذ أكثر من سنة، من دون أن تلقى هذه المراسلات أي إجابة رسمية من قبل السلطات اليابان ية المختصة.

ولفت إلى أن غصن دخل إلى لبنان عبر مطار رفيق الحريري الدولي بصورة شرعية وبجواز سفر فرنسي وهوية لبنان ية، في حين أن ظروف خروجه من اليابان وانتقاله إلى بيروت لا تزال غير معروفة حتى الآن، كما أنه لم يفصح عنها في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل أسابيع.

من جانبه، أعرب الوزير اليابان ي عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع لبنان ، والتعاون في ما يخص قضية رجل الأعمال كارلوس غصن .

وألقت السلطات اليابان ية القبض على كارلوس غصن في شهر نوفمبر 2018، في ضوء ما أظهرته التحقيقات من قيامه بالتهرب الضريبي، حيث تبين أنه كان يبلغ في الأوراق والمستندات الرسمية عن عائدات تحصل عليها ضمن مدخوله خلال السنوات الخمس الأخيرة من عمله، تقل عما تكسبه وتحصل عليه بصورة فعلية وحقيقية.

وأُخلي سبيل غصن لاحقا بكفالة مالية مع منعه من مغادرة اليابان على ذمة القضية المتهم فيها، غير أنه استطاع أواخر شهر ديسمبر الماضي الفرار بصورة مفاجئة والوصول إلى العاصمة ال لبنان ية بيروت.

وينحدر غصن من أصول لبنان ية لكنه وُلد في البرازيل عام 1954، وشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة نيسان، والرئيس التنفيذي لشركة رينو، كما أنه قاد التحالف بين نيسان ورينو وميتسوبيشي، واستطاع التحالف بيع 10.6 مليون سيارة عام 2017، ويوظف أكثر من 470 ألف شخص في 122 دولة حول العالم.

مادة إعلانية

[x]