أردوغان يواصل ابتزاز أوروبا: لن نغلق الحدود في وجه المهاجرين.. وأمس فقط هاجر 18 ألف شخص

29-2-2020 | 12:12

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

 

محمود سعد دياب

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، مسلسل ابتزازه دول الاتحاد الأوروبي المجاورة له، باستخدام ورقة المهاجرين واللاجئين، وهدد مجددًا بتصدير أفراد التنظيمات الإرهابية التي يأويها في بلاده منذ فترة طويلة ويقدم لهم الدعم المالي واللوجيستي والرعاية الطبية.

وأضاف أردوغان خلال كلمة له منذ قليل، على التليفزيون التركي، أنه قرر فتح باب الهجرة إلى أوروبا أمام من يريد وأنه لن يغلق حدوده أمام طالبي الهجرة، وأنه سمح أمس فقط بمرور 18 ألف مهاجر إلى دول أوروبا المجاورة لبلاده، موضحًا أن الدول الأوروبية لم تنفذ وعودها بخصوص تقديم دعم ومساعدات إلى اللاجئين وقال: " مللنا من تلك الوعود".

وقال  أردوغان ، إنه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن يبتعد عن طريقه ويتركه يتعامل مع قوات الجيش السوري بمفره، مؤكدًا أن المليشيات التي يدعمها قتلت 2000 من عناصر الجيش السوري .

وأكد الرئيس التركي، أنه لم يذهب إلى تركيا بدعوة من الرئيس بشار الأسد، ولكن بدعوة من الشعب السوري، معتبرًا أن الانسحاب من الشمال السوري خطر على الأمن القومي لتركيا، وتناسى  أردوغان دعمه للمليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية في الشمال السوري قائلا: "لابد من محاربة التنظيمات الإرهابية في الشمال السوري وإذا لم يحدث سنحاربها داخل تركيا".

وأكد أردوغان أن بلاده نفذت كل التزامتها التي وقعت عليها مع روسيا بشأن سوريا ، مضيفًا أنه سوف يزيد الضغط على الجيش السوري ، حتى التوصل إلى إنشاء منطقة أمنة لأكثر من مليوني مدني سوري بعمق 30 كلم على الحدود الجنوبية لتركيا، وأن "النظام السوري سيدفع ثمن هجومه على قواتنا".

وختم الرئيس التركي قائلا: "ليس لدينا مطامع في نفط سوريا أو ثرواتها".

الأكثر قراءة

[x]