خطيب الجامع الأزهر: منهج النبي زكى القلوب وغرس فيها الأمل وحب العمل

28-2-2020 | 18:11

الدكتور إبراهيم الهدهد

 

شيماء عبد الهادي

ألقى الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، خطبة الجمعة ، اليوم بالجامع الأزهر، ودار موضوعها حول " أهمية اتباع منهج النبي - صلي الله عليه وسلم".


في بداية الخطبة قال فضيلة الدكتور إبراهيم الهدد، إن الله تعالى أرسل النبي محمد - صلى الله عليه وسلم- بالهدى والبيان الواضح، وأنار به طريق البشرية بالحق، وهداها إلى مكارم الأخلاق، لذا يجب علينا الاقتداء به في طريق السير إلى الله والتمسك بمنهجه، وترك طريق العصبية والعنصرية، التي تدعوا إلى الفرقة والشحناء.

وأضاف الدكتور الهدهد، أن النبي صلى الله عليه وسلم، اهتم في منهجه بالقلوب، فعمل على تزكيتها، وغرث فيها الأمل والعمل، بما يدعو إلى إحداث توزان وتأثير إيجابي في المجتمع، موضحاً أن الهدف الأسمى للشريعة الإسلامية هو بناء القلوب التي تصح بها الأبدان، وليس الاهتمام ببناء الأبدان فقط.

وشدد خطيب الجامع الأزهر على ضرورة التمسك بمنهج النبي صلى الله عليه وسلم الذي جاء به رحمة للعالمين، من خلال المداومة على الطاعة والبعد عن مواطن المعاصي، والاستمرار في مجاهدة النفس، وعدم الاهتمام بالقوالب والمظاهر الشكلية لهذا الدين على حساب الاهتمام بجوهره الذي يدعوا إلى التسامح والعمل.

مادة إعلانية

[x]