البورصة تخسر 41.1 مليار جنيه خلال فبراير.. وتراجع جماعي لمؤشراتها

27-2-2020 | 23:07

البورصة المصرية

 

أ ش أ

منيت البورصة المصرية، خلال تعاملات الشهر الحالي، بخسائر بلغت نحو 41.1 مليار جنيه ليبلغ رأسمال السوقي لأسهم الشركات نحو 667 مليار جنيه، مقابل 1ر708 مليار جنيه خلال الشهر السابق بتراجع بلغ نسبته 5.8%.


وأظهر التقرير الشهري للبورصة المصرية انخفاض أداء مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بشكل جماعي، حيث هبط مؤشر السوق الرئيسي (إيجي اكس 30) بنسبة 54ر6 في المائة ليسجل مستوى 94ر13008 نقطة، فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة (إيجي اكس 70) بنحو 34ر5 فى المائة ليبلغ مستوى 27ر1209 نقطة، شملت الانخفاضات مؤشر (إيجي اكس 100) الأوسع نطاقا، الذي تراجع بنحو 02ر6 في المائة ليبلغ مستوى 08ر1311 نقطة.

وأشار إلى أن انخفاض قيم التداول خلال الشهر الحالي لتبلغ 2ر39 مليار جنيه من خلال تداول 159ر4 مليار ورقة منفذة على 391 الف عملية مقارنة بإجمالي قيمة تداول بلغت 3ر47 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 395ر3مليار جنيه ، منفذة على 377 ألف عملية خلال الشهر الماضي.

ولفت إلى أن الأسهم استحوذت على 64ر43% من إجمالي قيم التداول داخل المقصورة فيما استحوذت السندات على نحو 36ر56% خلال الشهر.

وأوضح أن تعاملات المستثمرين المصريين استحوذت على 2ر62% من إجمالي تعاملات السوق ،بينما استحوذ المستثمرون الأجانب على 4رر26% والعرب على 4ر11% وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأضاف التقرير أن تعاملات المستثمرين الأجانب سجلت صافي شراء بقيمة 8ر184 مليون جنيه، بينما سجل المستثمرون العرب صافي بيع بقيمة 2ر590 مليون جنيه .

الجدير بالذكر أن صافي تعاملات المصريين استحوذت على 9ر63% قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات،بينما استحوذ الأجانب على 5ر25% وسجل العرب 6ر10%وقد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 7ر5 مليون جنيهوسجل العرب صافي بيع بنحو 5ر789 مليون جنيه وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

مادة إعلانية

[x]