إقامة النسخة الثانية من بطولة مصر الدولية المفتوحة للدارتس أكتوبر المقبل بشرم الشيخ

27-2-2020 | 20:21

اللواء يحيى عبدالقادر مع اللواء خالد فودة

 

جنوب سيناء - هاني الأسمر

أكد اللواء يحيى عبدالقادر عبدالله، رئيس الاتحاد المصري لرياضة «الدارتس»، أن مصر تسعى لإقامة النسخة الثانية من بطولة مصر الدولية المفتوحة للدارتس بمدينة السلام شرم الشيخ ، بمشاركة لاعبين من مختلف دول العالم بما يدعم نوعا جديدا من أنواع السياحة الرياضية، مشيرًا إلى أن الفرصة ستتاح لمشاركة كل لاعبي الدارتس من كل دول العالم.


ولفت رئيس اتحاد الدارتس في تصريحات صحفية إلى موافقة اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء على إقامة البطولة في شرم الشيخ خلال الفترة من 8 إلى 14 أكتوبر المقبل، لتتزامن مع احتفالات مصر بانتصارات أكتوبر تحت شعار «نتسابق في حب مصر».

ومن المنتظر أن تشهد البطولة الإعلان عن تأسيس الاتحاد العربي والإفريقي للدارتس، ويأتي اختيار شرم الشيخ كمدينة مناسبة لانطلاق البطولة باعتبارها المدينة ذات السمعة الدولية الحاضنة لمختلف الفعاليات الرياضية، كما تأتي أهمية البطولة هذا العام باعتبارها تتجه لأن تكون رياضة أوليمبية في 2021.

وأضاف أن رياضة الدارتس من الرياضيات الفردية التي تتميز بكثافة المشاركة ويصل أعداد اللاعبين بالمئات وفور تطورها العام المقبل يزداد أعداد المشاركين تباعًا حتى يصل إلى الآلاف كما هو موجود في دول أوروبا.

وأوضح أن هذه الرياضة ترتبط ارتباطا وثيقًا بالمقاصد السياحية التي تتم على أرضها، حيث تم اختيار شرم الشيخ لما تتمتع به من أجواء ومميزات خاصة دونها عن باقي دول العالم ما يسهم في تنوع المنتج السياحي، ويضيف نوعا جديدا إلى أنواع الرياضات الموجودة بها ويستهدف الاتحاد المصري للدارتس بأن يكون هناك حزمة من البطولات الدولية تقام بمختلف المقاصد السياحية المصرية بما يحقق قيمة مضافة للاقتصاد القومي وهذا ما سعت إليه معظم دول العالم الأعضاء بالاتحاد الدولي للدارتس، حيث تتسابق لتنظيم هذه البطولات على أرضها، إلا أن مصر لها موقف متميز في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المنتظر أن تكون نقطة ارتكاز لهذه الرياضة بالمنطقة العربية فضلا عن إقليم البحر المتوسط والأحمر.

وإقامة البطولة هذا العام في شرم الشيخ سيدعم موقف مصر تجاه تقديم ملف تنظيم كأس العالم لعام 2025.

جدير بالذكر، أن رياضة الدارتس رياضة تنافسية فردية لها جانب استعراضي ترفيهي بجوار الجانب المهاري وتمارس على مستوى الهواية والاحتراف في العالم كله وهي رياضة منتشرة في قارات العالم الست وتجذب منافسات مئات اللاعبين للحصول على جوائز مالية كبيرة وآلاف المشجعين والعشرات من الشركات الراعية ومحطات التليفزيون ووسائل الإعلام العالمية، حيث تقام بالقاعات المكيفة بالفنادق ويحصل المنظمين على أرباح كبيرة من هذا التنظيم، وتشهد المنطقة العربية والخليج الآن عدة منافسات دولية ووجود الاتحاد المصري للدارتس أول اتحاد في المنطقة العربية وعضو في الاتحاد الدولي أسهم في انتعاش الدارتس عربيا، وخاصة أنها ستدخل رياضة أوليمبية اعتبارا من العام المقبل ومن منطلق ارتباط الرياضة بالاستثمار تطورت الشركات المنظمة لهذه الفاعلية بسرعة كبيرة وتعتبر البيئة العربية حاضنة ومستقبلة لهذا الاستثمار الجذاب.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]