بسمة وهبة: مجدي يعقوب أهم أسلحة القوى الناعمة في مصر ومهاجموه قلوبهم مريضة

26-2-2020 | 03:10

بسمة وهبة

 

محمد الغرباوي

استنكرت الإعلامية بسمة وهبة، الهجوم الذى تعرض له طبيب القلوب، الدكتور مجدي يعقوب، قائلة "بقي معقولة إن هذا الرمز المصرى بكل ما حصل عليه من تكريم وتقدير من كل دول العالم، يبقى هنا في مصر، في بلده، وأرضه، يكون هدفا بيهاجمه ناس بعضهم خد الابتدائية بالعافية، وبعضهم الدين بالنسبة له سبوبة وتجارة، وواحد منهم بقي مركز أوي في تطوير عضلاته عشان يتصور كويس أكتر من اهتمامه بتطوير خطابه الدينى، يعنى يتسامح مع عضلاته ومش عارف يتسامح مع رسالة الإسلام المبنية على الرحمة والسماحة مش العنف والتطرف".


وأضافت "وهبة"، خلال برنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية أون إى، "كلامى النهاردة هيكون بصفتى مواطنة مصرية عادية جدا، مصدومة وحزينة، مش قادرة تصدق نفسها وهى بتشوف حملات الهجوم اللى بيتعرض لها السير مجدى يعقوب، صاحب السعادة، العالم والطبيب العالمى اللى وهب حياته ووقته ودنيته عشان يعالج القلوب، اللى ساب الدنيا برة بنجوميتها وفلوسها ورجع لمصر واختار أسوان عشان يعمل مركز خيرى يعالج فيه قلوب المصريين وقلوب المحتاجين، ومش بس كده ده بيعالج أطفال ومواطنين من دول إفريقية مختلفة ودا بيأكد على دوره كواحد من أهم أسلحة القوى الناعمة في مصر".

وأردفت: "إحنا أسفين يا دكتور مجدى، أسفين إننا مش قادرين نعالج قلوبهم المتطرفة اللى مليانة حقد وإرهاب وغل بنفس الكفاءة والمهارة اللى حضرتك بتعالج بيها القلوب التعبانة والمعلولة، لو كنا في نفس مهارتك الطبية كنا شيلنا قلوبهم المريضة، وزرعنا لهم قلوب جديدة تعرف وتفهم إن الإسلام دين الرحمة والسماحة، ومفيش فيه وصاية ولا رجال دين معاهم مفاتيح الجنة والنار".

الأكثر قراءة

[x]