فاروق حسني: مبارك كان داعما للثقافة ووقف ضد كسر أي قلم بل دعم الكتاب

26-2-2020 | 03:48

فاروق حسني

 

مدحت عاصم

قال فاروق حسني، وزير الثقافة الأسبق فترة حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، أنه كان متوقع وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وكان متوجث من ذلك، حيث أنه أجرى اتصالًا مع سكرتير الرئيس الأسبق، أمس الاثنين، وقال إنه في العناية المركزة بعد مروره بحالة صحية متدهورة.


وأضاف حسني، خلال مداخلة له مع الإعلامي محمد الباز، مقدم برنامج "90 دقيقة"، أنه منذ أن عملت أن حالته متأخرة، وكنت انتظر خبر وفاته متوجثًا خيفة، لأن مبارك رجل وطنيًا وبطلاً قدم كثيرًا لمصر وللمصريين وللفن المصري، وحافظ على الثقافة في عصره.

وتابع وزير الثقافة الأسبق، "تربطني مواقف عظيمة بالرئيس الأسبق، وكان يقف وراء أي نشاط يدعم مصر، وضد أي قلم أن يُكسر"، مشيرًا إلى أن كان هناك حكم على إبراهيم عيسى بالسجن، وحينها اتصلت بمبارك بإصدار قرار عفو عنه، وكان في اليوم الثاني متنازل عن القضية.

وأشار إلى أن الرئيس مبارك كان له موقف مع الكاتب الصحفي حسنين هيكل، حينما علم أنه مريض، وحب أن يعلم طبيعة مرضه، فأخبرته أنه مريض سرطان، ليرد عليّ: "طيب مش هنساعد ولا إيه، ده كاتب كبير ورمز من رموز الوطن، وأخذ أرقام حسنين هيكل واطمأن عليه وعرض عليه المساعدة، إلا أنه رفض وكان سعيد بموقفه".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]