حبس مدير بنك سابق وربة منزل ونجلتها لاتهامهما بممارسة الجنس بالمعادي

25-2-2020 | 19:19

حبس- أرشيفية

 

محمد علي أحمد

أمرت نيابة المعادى برئاسة المستشار تامر عاشور رئيس النيابة، اليوم الثلاثاء، حبس مدير بنك سابق وسيدة بالعقد الرابع وابنتها، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة ممارسة الجنس وال فجور ، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة تحريات المباحث حول الوقعة، وأمرت بتفريع الصور والفيديوهات المتوجدة بداخل هواتفهم المحمولة.


تعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى العقيد وليد عوض نائب مأمور المعادى، ببلاغ من "ميلاد.ن" (62 سنة - مدير بنك سابق)، مفاده قيام كل من "ا.م"، ونجلتها "ه. أ"، بممارسة الجنس داخل شقتهما ومساومته على دفع مبلغ مالي.

على الفور وجه رئيس مباحث قطاع الجنوب بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة بقيادة المقدم إسلام أبو بكر، والرائد عيد توفيق، والرائد إسلام سعيد، وبتقنين الإجراءات القانونية تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفتا بأن مدير البنك كان يقدم لهم المساعدة من حين لآخر، وطلب منهما ممارسة الجنس.

بفحص الهواتف المحمولة تبين وجود فيديوهات وصور إباحية لهما في أوضاع مخلة، وتم التحفظ على الهواتف.

مادة إعلانية

[x]