وفد «الري» بكينيا يوضح جهود مصر لتوطيد التعاون مع «حوض النيل» | صور

25-2-2020 | 11:46

ورشة الدبلوماسية المائية بكينيا

 

أحمد سمير

شارك وفد من وزارة الري ممثلا للدولة المصرية في ورشة العمل الدولية التي نظمها معهد ستوكهولم للمياه، حول الدبلوماسية المائية ، دعما للقيادات النسائية في كينيا، بهدف بناء قدرات المرأة في مجال المفاوضات الخاصة بالمياه العابرة للحدود و تعزيز السلام في حوض النيل .


وتشكل الوفد المصري، من الدكتورة كريمة عطية، الأستاذة المتفرغة بالمركز القومي لبحوث المياه، المهندسة نشوى السروجي، مدير عام التدريب وبناء القدرات بقطاع مياه النيل، المهندسة إيرين فايز، مدير عام متحف النيل بأسوان، المهندسة مروة خطاب عباس ، مدير أعمال أول بقطاع مياه النيل.

وقدم الوفد المصري، عرضا تقديميا عن التعاون الثنائي بين دول حوض النيل ، لاقى استحسان العديد من المشاركات، بعد إلمامهم بالجهود المصرية المبذولة لتوطيد العلاقات مع دول حوض النيل .

وشاركت فى ورشة العمل 9 دول من حوض النيل وهى إثيوبيا والسودان وجنوب السودان وأوغندا وبورندى وكينيا ورواندا وتنزانيا ومصر.

وتناولت ورشة العمل اهم بنود القانون الدولي فيما يختص بالمياه العابرة للحدود، ومجموعة المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول في مختلف مجالات الأنشطة البشرية، بما في ذلك تنمية الموارد المائية العابرة للحدود وذلك لتنظيم العلاقات بين الأحواض المشتركة، والإشارة إلى أن دعائم القانون الدولي يعتمد في الأساس على التعاون بين الدول والاستخدام العادل وعدم الضرر.

كما تناولت ورشة العمل، شرح مجالات حوكمة المياه وتأثير التغيرات المناخية على المصادر المائية والأمطار، وخطورة الشائعات والأخبار الكاذبة في مجال المياه العابرة للحدود وكيفية مواجهتها من قبل الحكومات، والحد من آثارها السلبية على التعاون بين الدول وتأثيرها في الرأي العام لدول حوض النيل .



مادة إعلانية

[x]