شرطة بورسعيد و"الحماية المدنية" و"المرور" يواجهون الطقس السيئ بغرفة عمليات مجهزة بالكاميرات

25-2-2020 | 00:39

الطقس السيئ - أرشيفية

 

بورسعيد - خضر خضير

وجه مساعد وزير الداخلية مدير أمن بورسعيد ، اللواء هشام خطاب، رجال الحماية المدنية، وضباط شرطة المرور بالمحافظة، بالاستعداد بخطط مواجهة الظروف الجوية السيئة التى تضرب البلاد، وإعلان حالة الطوارئ داخل مديرية الأمن والإدارات المعنية، وكلف بإعداد غرفة عمليات رئيسية وغرف فرعية مجهزة بالكاميرات داخل وخارج كردون المدينة، لمتابعة حركة السيارات بشوارع وميادين المحافظة، والطرق السريعة " بورسعيد - الإسماعيلية" و" بورسعيد - دمياط" والأماكن المكشوفة، عقب هطول الأمطار على المحافظة، وإعلان هيئة الأرصاد الجوية، بموجة الأمطار.


كما وجه مدير الأمن قيادات المديرية بفتح خطوط مباشرة مع القيادات التنفيذية بمحافظة بورسعيد ، ورؤساء أحياء"الشرق - العرب - المناخ - الزهور - الضواحى - الغرب - الجنوب" ورئيس مدينة بورفؤاد، وغرفة عمليات المحافظة، للتواصل المباشر للتوصل إلى أي بلاغات خاصة بسوء الأحوال الجوية وما يترتب عليها من آثار لاتخاذ قرار التدخل السريع، لحل أى مشاكل تواجه المواطنين.

كما أعد العميد محمد بصلة مدير إدارة مرور بورسعيد ، غرف عمليات مجهزة بالكاميرات، وفرض حالة من الطوارئ، لمتابعة حركة السيارات داخل وخارج بورسعيد ، وكلف ضباط الإدارة بالانتشار وسط تمركز الخدمات المرور ية لمتابعة حركة المركبات فى حالة سوء الأحوال الجوية.

وأضاف "بصلة" أن الإدارة وفرت عددا من سيارات الإغاثة المرور ية سيتم توزيعها على جميع أقسام الطرق، تقوم بمساعدة قائدى السيارات الذين تعطلت سياراتهم على الطرق أو حوادث السيارات من خلال رقم الإغاثة وتجهيز غرف العمليات لمتابعة الحركة المرور ية على مدار الـ 24 ساعة‪.‬

ومن جانبه، ناشد المقدم حسن السخرى رئيس مباحث المرور قائدي السيارات باتباع التعليمات المرور ية والقانونية للتغلب علي سوء الأحوال الجوية تحسبا لسقوط الأمطار، ووجه عناية السائقين باتباع الإجراءات الآتية: فى حالة حدوث عطل فجائى للمركبة، يتم إيقافها خارج الجانب الأيمن للطريق، وتشغيل كافة الأنوار ووضع المثلث العاكس قبل المركبة بـ 30 مترًا فى اتجاه السير، واستخدام آلة التنبيه على فترات متقطعة لإشعار الآخرين بوجود السيارة، كما ناشد المواطنين بالتواصل مع غرفة عمليات النجدة عند وجود أي أعطال، إضافة إلى استخدام أنوار الانتظار أثناء السير فى الشبورة حتى تكون السيارة مرئية للغير.

فى الوقت التى جهزت قوات الحماية المدنية بالمحافظة، بالتنسيق مع الأحياء والمديريات المعنية من الكهرباء والمياه والغاز الطبيعى والإسعاف، خطة لمواجهة الأمطار الغزيرة المتوقعة، فى إطار خطة شاملة وضعتها وزارة الداخلية، لمواجهة السيول، تتضمن الدفع بقوات احتياطية فى المناطق التى قد تشهد تضررًا، للتعامل الفورى مع أى أخطار، كما وضعت خطة لتمركز سيارات الطوارئ خلال الأمطار، وكيفية وصولها إلى الأماكن المتضررة، بأقصى سرعة ممكنة.

وكان محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، قد وجه جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة، وشركة الصرف الصحي، ورؤساء الأحياء بنشر سيارات كسح المياه بجميع شوارع وميادين المدينة، لشفط المياه الناجمة عن الأمطار من الشوارع، ووجه بالتعامل السريع مع جميع البلاغات، أصدر تعليماته بسرعة الانتهاء من رفع كميات المياه نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة فجر اليوم بعد أن تم الدفع بسيارات كسح وشفط المياه.

مادة إعلانية

[x]