محمد الباز: أيمن نور لديه فساد كبير ماليا وليس أخلاقيا وسياسيا فقط

24-2-2020 | 23:05

الإعلامي محمد الباز

 

محمد الغرباوي

قال الإعلامي محمد الباز، إن ميليشيات أيمن نور الإعلامية لا تقل عن ميليشيات الإرهاب في ليبيا وسيناء وغيرها، موضحًا أنه بطل انفراد "90 دقيقة" لاختراق عصابة أيمن نور هو أحمد حمدي إبراهيم، هو الرجل الثاني في قناة مكملين، والذي كان يكتب مقدمات معتز مطر النارية، حدث بينه وبين العصابة خلاف، وكشف عن أسرار العصابة الممولة للتحريض ضد مصر.


وأشار الباز، خلال تقديمه برنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية "المحور"، إلى أن أحمد حمدي تحدث في فيديو لمدة ساعة كشف به عن فساد أيمن نور وأمثاله، وعن الظلم الذي تعرض له، أنه لا يفهم في الإعلام والسياسة، وكشف عن أزمة الشرق الأوسط الذي دشنها أيمن نور أيضًا من مجهود هؤلاء الشباب الذي سرقهم أيمن نور.

وأشار مقدم "90 دقيقة"، إلى أن المفاجأة لشباب الجماعة، أن أيمن نور لم يؤسس الشركة المفترضة "قناة الشرق الأوسط"، وما فعله كان للتغطية على أرصدته التي تضخمت في البنوك، مشيرًا إلى أنه يعين الفتيات بناءً على إعجابه بهن كمذيعات، وأنه متهرب من الضرائب في تركيا.

وتابع الباز، أن الفساد السياسي والجنسي نعلمه عن أيمن نور، إلا أن فساده المالي في تركيا جديد، مشيرًا إلى أن أيمن نور قام بتأسيس شركة إنسان للدعاية والإعلام، إلا أن العاملين بالشركة ليس لهم تراخيص عمل، ولا يدفعون ضرائب الدولة، ونحن لا نخاف عن تركيا فهي من قررت حماية الإرهاب.

وتابع: "لا يوجد في قناة مكملين سوى 5 حاصلين على إقامة عمل، وباقي الفريق ليس لديه أي أوراق أو مستندات، وهذا تعد على الضرائب وبه فساد مالي كبير، مشيرًا إلى أنه هاجم محمد ناصر، بعد الهجوم على سيدات، وكشف أنه حليف أيمن نور والمقرب منه وليس معتز مطر".

وأشار إلى أن معتز مطر يبدو أنه على خلاف مع أيمن نور، وأن أيمن متحالف مع محمد ناصر ليس كما بدى من قبل، موضحًا أن معتز خرج من القناة وقام بتأسيس برنامج "تركيا بعد الانقلاب"، وكان معه أحمد حمدي، والذي نصب عليه معتز مطر كما نصب عليه أيمن نور.

وكشف عن الرسائل التي تلقاها أحمد حمدي، عبر موقع الدردشة الشهير "واتس آب" وتسجيلات التهديد، مشيرًا إلى أن تلك التسجيلات جاءت ردًا على المستند الذي أرسله أحمد لأيمن نور للمطالبة بأمواله، والذي يهدد به أيمن نور ويتوعده بالرد عليها.

[x]