"العليا لتراخيص الشواطئ" تبحث طلبات 25 مشروعا توفر 3 آلاف فرصة عمل

23-2-2020 | 19:19

وزير الري يترأس اجتماع اللجنة العليا للتراخيص

 

أحمد سمير

ترأس الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اجتماع اللجنة العليا للتراخيص رقم 17، وناقش الاجتماع 25 موضوعا حول مشروعات استثمارية وقرى سياحية جديدة، ستتيح فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.


وأوضحت وزارة الري في بيانها المشروعات التي ناقشها الاجتماع، وكانت عبارة عن، ٤ مشروعات بمحافظة جنوب سيناء، ١٣ مشروعا بمحافظة البحر الأحمر، مشروعين بمحافظه السويس، ٤ مشروعات بمحافظه مطروح، مشروع واحد بمحافظة الإسكندرية، بالإضافة إلى عرض ومناقشة الطلب المقدم من شركة بترول جنوب أبو زنيمة "بتروزنيمة" لتعديل مد خط أنابيب بحري.

وناقش الاجتماع، الدراسات الخاصة بتلك المشروعات، فيما يتعلق بتحديد حرم واتزان الشواطئ، ومراعاة أن تكون المنشآت في المناطق المحظورة خفيفة وسهلة الفك والتركيب.

وأفاد المهندس عاشور راغب، رئيس الهيئة العامة لحماية الشواطئ، بأن هناك لجنة فنية متخصصة من الهيئة تبحث طلبات التراخيص وتستوفى الدراسات المطلوبة، ثم يتم عرض تلك النتائج على الأمانة الفنية المُشكلة من ممثلي وزارات السياحة والآثار والإسكان والمجتمعات العمرانية ووزارة الدولة لشئون البيئة والجهات المعنية، للتباحث والتوافق عليها، ثم يتم رفع تلك التقارير إلى اللجنة العليا لاتخاذ القرارات النهائية.

ووجه وزير الري بسرعة اتخاذ القرارات، وعدم إرجائها، تيسيرا على المستثمرين وأصحاب طلبات التراخيص، دفعا لعجلة التنمية في ضوء ما تنشده الدولة من تحقيق أكبر قدر من فرص العمل للشباب، خصوصا أن كل غرفة سياحية في كل مشروع توفر نحو ٣ فرص عمل مباشرة للشباب، وهو ما يسهم فى دعم الاقتصاد القومي، ويحقق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار الدكتور عبدالعاطي، إلى أن الأعمال والمشروعات التى تمت مناقشتها تسهم فى توفير ما يتجاوز ٣٠٠٠ فرصة عمل مباشرة للشباب.

حضر الاجتماع، عمرو محمد حنفي، محافظ البحر الأحمر، المهندس عاشور راغب عبد الكريم، رئيس الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، ممثلو وزارات السياحة والآثار، الإسكان والمجتمعات العمرانية، وزارة الدولة لشئون البيئة، الجهات المعنية، ممثلو المحافظات الساحلية المعنية.

وتجدر الإشارة، إلى أن اللجنة المذكورة مُشكّلة بقرار من رئيس مجلس الوزراء رقم 2299 لسنة 2016، وهي المعنية بالموافقة على تراخيص المشروعات على طول الشواطئ المصرية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]