الجالية العربية في ليفربول: محمد صلاح بطلنا.. وتأثيره يوازي محمد علي كلاي

23-2-2020 | 13:39

الجالية العربية في ليفربول

 

تهاني سليم

لم يمنح الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول فريقه أهدافًا ونقاطًا فقط بل تخطى تأثيره إلى العرب والمسلمين في ليفربول وإنجلترا الذين باتوا يُنظر إليهم بشكل مختلف كما يقولون بعد تألق صلاح.


وأجرت صحيفة ليفربول إيكو المحلية في ليفربول حوارًا مع الجالية العربية في المدينة تحدثوا فيها عن تأثير صلاح عليهم وقد تحولت النظرة إلى العرب والمسلمين بفضله كأثر الملاكم الأمريكي محمد علي كلاي بعد اعتناقه الإسلام، معتبرينه واحدا منهم.

وقال موسى رزق، رئيس المركز العربي في ليفربول لصحيفة ليفربول إيكو: "محمد واحد منا؛ مسلمو ليفربول والعرب والأفارقة، من البائع اليمني في لودج لان وحتى مصممو الأزياء الصغار. هو بطلهم جميعًا".

وواصل رزق: "يفعل كل ذلك بابتسامة عريضة على عكس لاعبين كثيرين. هو شخص متواضع وحياته رائعة ولا تقرأ قصة سيئة عنه".

وتحدث رئيس المركز العربي ب ليفربول عن زوجة صلاح ووجودها معه في أرض الملعب في نهاية الموسمين الماضيين: "ترتدي الحجاب. كنا في المباراة ورؤية الحفاوة التي قوبلت بها جعلنا فخورين". مُضيفًا:
"مجموعة منا قادمة من اليمن تذهب للمباريات مجتمعة بالعلم اليمني. كانوا يقولون لنا لماذا تجلبون هذا معكم ربما لأن ألوان علم اليمن مشابهة لعلم مانشستر يونايتد لكن حينما وصل صلاح رغبت الجماهير في التقاط الصور معه".

وواصل موسى: "صلاح يمثل المجتمع الإسلامي والإفريقي والعربي. وهذا يفسر لماذا بات ظاهرة في المدينة".

وختم رزق حديثه: "راديو 4 وأسوشيتدبرس هنا أتوا لنا بسبب صلاح. صلاح في ليفربول ساعد الشباب المسلم ليبقوا بعيدين عن المؤثرات السلبية والعصابات لأنه جعلهم يشعرون بالتقبل.

أما لمياء العقاف التي تدرس في ليفربول فقالت للصحيفة: "صلاح لديه سمعة طيبة في مصر حينما أطلق حملة لمكافحة المخدرات وبمساعداته الطبية للمحتاجين".

وتقول ندى اليافعي التي تعمل في المركز العربي: "لاحظت منذ قدوم صلاح والنساء في مجتمعنا بدأت تهتم بكرة القدم".

أما عماد ليلو نائب رئيس المركز العربي فيقول: "أقارن تأثير صلاح بمحمد علي كلاي. لا يمكنني قياس ذلك لكنه منح المسلمين انتماء إلى المدينة.

[x]