الشمس تتعامد على وجه الملك رمسيس بمعبد أبو سمبل

22-2-2020 | 08:46

الشمس تتعامد على وجه الملك رمسيس

 

أسوان - محمد بكري

تعامدت الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى اليوم فى تمام الساعة السادسة و٢٠دقيقة صباحاً واستمرت لنحو 20 دقيقة، في الظاهرة التي تعلن موسم الزراعة عند المصريين القدماء.


وشاهد ظاهرة التعامد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان ، بالإضافة إلى مئات من السائحين والزوار المصريين.

ومن جانبه، أوضح الأثرى عبد المنعم سعيد، مدير منطقة اثار أسوان والنوبة، بأن ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى تعد ظاهرة فريدة من نوعها حيث يبلغ عمرها 33 قرناً من الزمان، وجسدت التقدم العلمى الذى توصل له القدماء المصريين ، خاصة فى علم الفلك والنحت والتخطيط والهندسة والتصوير والدليل على ذلك الآثار والمبانى العريقة التى شيدوها فى كل مكان.

وأشار إلى أن هذه الآثار كانت شاهدة على حضارة عظيمة خلدها المصرى القديم فى هذه البقعة من العالم.

وأضاف سعيد، أن ظاهرة تعامد الشمس تتم مرتين خلال العام إحداهما يوم 22 أكتوبر ، والأخرى يوم 22 فبراير احتفالاً بموسم الزراعة حيث تحدث الظاهرة بتعامد شعاع الشمس على تمثال الملك رمسيس الثانى وتماثيل الآلهة (أمون ورع حور وبيتاح ) لتخترق الشمس صالات معبد رمسيس الثانى التى ترتفع بطول 60 متراً داخل قدس الأقداس، كما أن تلك الظاهرة والمعجزة الفلكية كانت لاعتقاد عند المصريين القدماء بوجود علاقة بين الملك رمسيس الثانى والآلهة رع إله الشمس عند القدماء المصريين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]