طفل يعاتب كلوب.. والأخير يرد: مانشستر يونايتد محظوظ بك

21-2-2020 | 18:53

يورجن كلوب

 

كريم السعدني

عاتب طفل إنجليزي، من المشجعين للغريم مانشستر يونايتد ، في رسالة للمدرب الألماني يورجن كلوب ، وجاءت لافتة للأنظار.

وطالب الطفل، في رسالته إلى كلوب، بالتوقف عن الانتصارات، وعدم تحطيم الرقم القياس كأكثر فريق في تاريخ الكرة الإنجليزي يحافظ على سجله خاليا من الهزيمة، قائلا: « ليفربول يفوز فى مباريات كثيرة جدا، وإذا ما فزت فى 9 مباريات أخرى ستحصد لقب أفضل فريق لم يخسر أي مباراة فى تاريخ الكرة الإنجليزية».

وتابع: «أرجوك أن تخسر فى المباراة القادمة، وتترك الفريق الآخر يسجل أهدافا، وأتمنى أن أكون أقنعتك بعدم الفوز بالدورى أو أى مباراة أخرى».

ونال الطفل، إعجاب كلوب، ليرد عليه في خطاب رسمي من ليفربول قال فيه: « للأسف لا أستطيع تلبية رغبتك، والتساهل فى المباراة.. ليس هذا خيارى، مثلما تريد أنت أن يخسر ليفربول .. وظيفتى تملى على أن أفعل كل ما في وسعي لأساعد فريقي على الفوز؛ كي أسعد الملايين حول العالم التي ترغب مني أن أفوز بأي ثمن، وأنا حريص على ألا يخيب أملهم».

وأضاف كلوب: «يمكنني أن أقول بكل أمانة أن الشيء الوحيد الذي لن يتغير هو حبك لكرة القدم ولناديك..  مانشستر يونايتد حقا محظوظ بك يا صغيري، وبرغم أن ناديينا منافسان أقوياء، فإننا نكن لبعضنا الاحترام والتقدير.. تلك هي ما تعنيه كرة القدم لي».

وعقب تلقى الطفل لرسالة كلوب، شعر بالفخر وقال والده لهيئة الإذاعة البريطانية « بي بي سي »: «زوجتي تريشيا، كانت في مكتب البريد، وأخبروها بأن هناك خطابا مسجلا لدراج، وكانت تتساءل عن هوية الشخص الذى يرسل خطابا لطفلها، وحينما عادت وأخبرت طفلها قال بالتأكيد هو يورجن كلوب ، وقد كان بالفعل!».

[x]