نيوزيلاندا..السجن مدى الحياة لقاتل السائحة البريطانية جريس ميلان

21-2-2020 | 05:35

نيوزيلاندا

 

الألمانية

حكمت محكمة نيوزيلندية اليوم الجمعة بالسجن على رجل نيوزيلندي بالسجن مدى الحياة في جريمة قتل السائحة البريطانية جريس ميلاني ، التي التقى بها عبر تطبيق تيندر للمواعدة.


وأكدت متحدثة باسم المحكمة أن القاضي سيمون مور بمحكمة أوكلاند العليا حكم اليوم على الرجل البالغ من العمر 28 عامًا، والذي لا يمكن نشر اسمه لأسباب قانونية، بالسجن مدى الحياة وأن الحد الأدنى للعقوبة مع امكانية الافراج المشروط هي السجن 17 عاما.

واستمعت المحكمة اليوم إلى ثلاثة إفادات عبر رابط صوتي مرئي (فيديو كونفرانس) من عائلة ميلان في مدينة إسيكس البريطانية.

ونقلت إذاعة نيوزيلندا عن والدة الضحية قولها: "إنني أشعر بالحزن التام لأنك انهيت مستقبل ابنتي وسرقت مني الكثير من الذكريات التي كنا سنبنيها معا".

وأُدين الرجل بتهمة قتل الفتاة، بعد مقابلتها عشية عيد ميلادها الثاني والعشرين في الثاني من كانون أول/ديسمبر، خنقا بينما كانا يمارسان الجنس. وأنكر الرجل التهمة وزعم محامي الدفاع أن وفاة الضحية كانت مجرد حادث خلال لقاء جنسي عابر "اعتيادي تماما" جاء بالتراضي بين شاب وفتاة.

وخلال المحاكمة التي استمرت ثلاثة أسابيع، علم أعضاء هيئة المحلفين أن المتهم وضع جثة ميلاني في حقيبة سفر واستأجر سيارة لنقلها ثم دفنها في منطقة أحراش تبعد 25 كيلومترا عن وسط أوكلاند، حيث عثر عليها بعد أسبوع.

كما علمت المحكمة أن المتهم التقط صورا حميمية للضحية بعد وفاتها وذهب إلى مواعدة أخرى في اليوم التالي عبر "تيندر".

وأثارت وفاة الشابة الوقفات الاحتجاجية في ذكرى وفاتها في جميع أنحاء البلاد وخارجها.

مادة إعلانية

[x]