رئيس الوزراء ومسئولون بريطانيون يأسفون للاعتداء على إمام المركز الإسلامي بلندن أثناء الصلاة

21-2-2020 | 06:39

بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا

 

أ ش أ

أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن أسفه بسبب الاعتداء الذي جرى في وقت سابق الخميس، على إمام المركز الإسلامي في العاصمة لندن، والذي أسفر عن إصابته بجرح في الكتف.

وجرى استدعاء الشرطة إلى المركز الإسلامي بعد الثالثة ظهر أمس، والتي عثرت على الإمام مصابا بجرح إثر الاعتداء الذي وقع خلال صلاة العصر على أيدي أحد المصلين.

وقال جونسون "أشعر بالأسف الشديد لسماعي بالإعتداء الذي وقع في المركز الإسلامي بلندن.. أعتقد أن الأمر سيء للغاية أن يقع مثل هذا الاعتداء خاصة في مكان عبادة.. أعرب عن شعوري بالأسف لما وقع للضحية ولكل من تأثروا بهذا الاعتداء".

من ناحيته، قال عمدة لندن صديق خان إنه يشعر بالقلق بسبب هذا الحادث، مضيفا "كل سكان لندن يجب أن يشعروا بالأمان في مكان عبادتهم وأريد هنا أن أعيد التأكيد للجاليات في لندن أن أعمال العنف في مدينتنا لن يتم السكوت عليها".

وقالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل إن "الأمر مؤسف أن نسمع بالاعتداء في المركز الإسلامي بريجينت بارك.. نعرب عن خالص العزاء للضحية والآخرين الذين تأثروا بهذا الحادث من المجتمع.. أشعر بالامتنان للشرطة ورجال الإسعاف الذين انتقلوا بشكل سريع لمكان الحادث.. يجب علينا الآن أن نمنح الشرطة الوقت اللازم للتحقيقات".

كما أعرب كبير أساقفة كانتربري جستين ويلبي عن خالص أسفه، قائلا "أعبر عن الأسف لكل من صدموا بعد هذا الحادث عصر اليوم في المركز الإسلامي بلندن.. أرجو من الجميع أن يشاركوني بالدعاء لسرعة علاج الضحية وللسلام بين أفراد المجتمع".

وقالت الشرطة أن رجلا جرى القبض عليه في المسجد بسبب الاشتباه في محاولة القتل.

وأرسل العديد من المصلين صورا لرجل ألقت الشرطة القبض عليه وهو ملقى على الأرض.

مادة إعلانية

[x]