الرئيس الجزائري: لولا الحراك لأصبح وضع الجزائر أسوأ من الوضع الليبي

20-2-2020 | 23:52

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

 

الألمانية

جدد اليوم الخميس، الرئيس الجزائر ي عبد المجيد تبون ثناءه على الحراك الشعبي الذي خرج اليه الجزائر يون منذ الـ 22 من شباط/ فبراير الماضي، مشيرا "لولا الحراك لانهارت الدولة الوطنية، والشعب أوقف المؤامرة التي حيكت ضد البلاد في وقتها".


وأضاف الرئيس الجزائر ي في لقائه الذي بثه التلفزيون الرسمي اليوم، والذي جمعه بمدراء عدد من المؤسسات الاعلامية ببلاده، "من يواصلون الحراك للاحتجاج يمارسون حقهم في التعبير عن رأيهم في حرية لأن هذا أساس الديمقراطية، وهي ظاهرة صحية، أما الإضرابات العشوائية فهي مرفوضة".

وحذر تبون، عشية خروج الجزائر يين في المظاهرة التي يتوقع المراقبون أن تكون كبيرة تزامنا مع الاحتفال بسنوية الحراك من الاختراق، مشيرا" هناك بوادر اختراق للحراك من الداخل والخارج".

وأضاف: "الحراك أنقذ البلاد من كارثة، ولولاه لأصبح وضعنا مثل ليبيا ، ولأصبحت بعض الدول تبحث لحل لأزمتنا بدل مساعدة الدولة الشقيقة في إيجاد حل سلمي".

مادة إعلانية

[x]